أربيل 15°C الجمعة 14 حزيران 11:43

بابل على صفيح ساخن .. اغتيال ناشط صدري يُنبئ بمواجهات مسلحة

کوردستان TV
100%

كوردستان تي في

قالت مصادر في الشرطة الاتحادية بمحافظة بابل جنوبي البلاد، اليوم الإثنين، إن وحدات أمنية عثرت على جثة الناشط الصدري، أيسر الخفاجي، بعد ساعات من اختطافه من قبل "بعض المسلحين"، مؤكدة فتح تحقيق في الحادث الذي قابله "التيار الصدري" بنشر عناصره في مناطق مختلفة من المحافظة، وسط مخاوف من توتر أمني جراء الحادث.

وتعيش محافظة بابل على وقع توتر أمني قد يفجر صراعاً مسلحاً بين سرايا السلام الجناح العسكري للتيار الصدري وجماعة "عصائب أهل الحق" التي عُين أحد قادتها مؤخراً محافظاً، وكان قد صرح بلغة لا تخلو من التحدي "المحافظة لنا"، فيما تتجه الأوضاع  للتوتر أكثر بعد مقتل الخفاجي فيما يبدو الأمر مثل حادثة اغتيال مدبرة جرت عن طريق عجلات دفع رباعي ومثلمون بسلاح غير معروف العائدية، وفقا لتأكيدات رجال الأمن، المتهم عند الصدريين واحد، جماعة "أهل الحق" التي تعتبر "العدو اللدود والخصم الأكثر شراسة للتيار".

فيما نقلت تقارير صحفية عن مصادر مقربة من الحنانة حيث مقر زعيم التيار مقتدى الصدر، أن الأخير" يشعر بالغضب البالغ" بعد تكرار استهدافات كوادر ونشطاء التيار الصدري، الأمر بدأ في ميسان ويتكرر في بابل، ويبدو أنه لن يتوقف في بغداد أو غيرها من المحافظات، لافتة أن محاولات تجنب الدفع بالمواجهة ربما لن تدوم طويلاً مع غليان الصدريين، لا سيما أنه تدل منشورات "وزير الصدر" على الوعيد والتهديد "لن نكون مثل أهل الكهف، وربما سيعود التيار بعد ذلك".

وهذه المواجهة إن وقعت لن تكون الأولى فقد استمرت المواجهات بين الطرفين منذ اغتيال قيادي في السرايا بميسان عام 2022، وأخذت في بعض الأحيان طابعاً عشائرياً، وصلت إلى حملة اغتيالات متبادلة ومفتوحة.

كذلك يؤشر باحثون إلى أنه "ثمة عداوة متأصلة بين الصدر والخزعلي، منذ أن انشق الأخير عن «جيش المهدي» الذي كان نشطاً فيها خلال السنوات التي تلت عام 2004، وتصاعدت حين تحول الخزعلي إلى فاعل سياسي ينافس التيار الصدري على النفوذ في المؤسسات السياسية والحكومية".

في الأثناء، فيما أشارت مصادر مطلعة  أن "مقر سرايا السلام في بابل، يشهد حالة من الاستنفار، مع وجود المسؤول العام لسرايا السلام تحسين الحميداوي، وعدد من قادة الجماعة المسلحة، وانتشار قوات أمنية مختلفة في عدد من شوارع المحافظة تأهباً لأي طارئ قد يحصل خلال الساعات المقبلة.

الأخبار الشرق الاوسط العراق

التعليقات (0)

لا يوجد إلى الآن أي تعليقات

اكتب تعلیقاً

هل ترغب بتلقی الإشعارات ؟
احصل على آخر الأخبار والمستجدات