أربيل 15°C الخميس 22 شباط 15:11

الداخلية الاتحادية تضبط شبكة مخدرات "بارتباطات دولية" جنوبي العراق

"تمكنت من ضبط 22 كيلوغراماً من مادة الكريستال المخدرة"
100%

كوردستان تي في     

أعلنت وزارة الداخلية الاتحادية تفكيك شبكة مخدرات "بارتباطات دولية"، جنوبيّ البلاد، مؤكدة استمرار إجراءاتها لتحجيم تفشي الجريمة في المجتمع العراقي.

وفقاً لبيان الوزارة الداخلية، اليوم الخميس، فإن المديرية العامة لشؤون المخدرات تمكنت من ضبط 22 كيلوغراماً من مادة الكريستال المخدرة، وألقت القبض على 7 متاجرين بالمخدرات، و"فككت شبكاتهم المحلية ذات الارتباط الدولي"، مبينة أن ذلك تم بعمليتين منفصلتين نُفذتا في محافظتي البصرة وذي قار فيما لم تكشف الداخلية الدولة المرتبطة بها الشبكة.

إلا أن صحيفة "العربي الجديد" نقلت عن من أسمته  ضابط أمن عراقي، أن "الشبكة التي تم تفكيكها ترتبط بعلاقات مع جهات نافذة في البلاد بينها فصائل مسلحة"، مبيناً أن "ارتباطها مع شبكات داخل إيران وسوريا ومن طريق البلدين تدخل المخدرات إلى البلد".

أشار المصدر  إلى أن "الملف التحقيقي والاعترافات لهذه الشبكة سيُحال على القضاء لاتخاذ الإجراءات اللازمة بحقهم".

وسبق أن كشف وزير الداخلية الاتحادي عبد الأمير الشمري، في مقابلة مع قناة العربية/ الحدث،  في تموز المنصرم، أن المخدرات تأتي من إيران وسوريا بشبكات مرتبطة ببعضها.

فيما تنفّذ القوات الأمنية العراقية بوتيرة شبه يومية، وفي عموم المحافظات، حملات لاعتقال المتاجرين بالمخدّرات ومتعاطيها، إلا أنّ تلك الحملات لم تحدّ من انتشارها الآخذ في الاتّساع.

كما كانت وزارة العدل قد كشفت أخيراً أن عدد النزلاء المتورطين بقضايا المخدرات في سجونها تجاوز 10 آلاف سجين من دون الأحداث، مؤكدة استمرار عمليات الملاحقة الأمنية للمتعاطين والمتاجرين.

كذلك يؤخذ على قانون مكافحة المخدرات في العراق، الذي تمّ تحديثه عام 2017 أنه ضم ثغرات تحول العقوبة من سجن مؤبد إلى خمس سنوات للمتاجرين، وأن هذه العقوبة لا توازي الجريمة التي تعد ثاني أخطر جريمة في العالم، على عكس القانون السابق الذي كان يعامل المتعاطي والمتاجر جناية وليست جنحة، ويحاكم عليها بأشد العقوبات.

الأخبار الشرق الاوسط العراق

التعليقات (0)

لا يوجد إلى الآن أي تعليقات

اكتب تعلیقاً

هل ترغب بتلقی الإشعارات ؟
احصل على آخر الأخبار والمستجدات