أربيل 15°C الخميس 29 شباط 18:25

العراق يؤكد دعمه لغوتيريش ويدعو إلى تدخل دولي عاجل لوقف الحرب على غزة

کوردستان TV
100%

كوردستان تي في

أكدت الحكومة العراقية، اليوم الخميس (7 كانون الأول 2023)، دعم موقف الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش فيما يتعلق بالأوضاع في غزة وإرساله رسالة إلى مجلس الأمن الدولي للمطالبة بإرساء هدنة إنسانية في القطاع، مشيرةً إلى أن الحرب أدت إلى مأساة إنسانية تستدعي تدخلاً دولياً عاجلاً لوقفها "من أجل عدم انزلاق الأحداث إلى ما لا تحمد عقباه".

وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة، باسم العوادي في بيان: "تعرب الحكومة العراقية عن دعمها موقف الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش، إزاء ما يحدث من انتهاكات صارخة في غزة، وقيامه بتفعيل المادة 99 من ميثاق الأمم المتحدة، التي تمنح الأمين العام صلاحية "لفت انتباه مجلس الأمن إلى أية مسألة يرى أنها قد تهدد حفظ السلم والأمن الدوليين".

وأثنى البيان "على ما أشار له غوتيريش في أنّ ما يحصل في غزة، منذ عدة أسابيع، يمثل تهديداً للأمن والسلم الدوليين".

وتابع: "أننا في العراق نؤكد أن الكوارث التي حصلت بسبب هذا العدوان قد أدت إلى مأساة إنسانية تستدعي تدخلاً دولياً عاجلاً لوقفها، وقد نبهنا، منذ اليوم الأول للعدوان في غزة، إلى ضرورة تكاتف جميع الجهود الدولية المسؤولة؛ من أجل عدم انزلاق الأحداث إلى ما لا تحمد عقباه".

وحذّرت الحكومة العراقية من أن "تبعات العدوان، الذي تقوم به قوات الكيان الغاصب، قد تسببت بسقوط الآلاف من الضحايا، كما أكدنا مراراً بأنه ليس من الإنصاف مساواة الضحية بالقاتل، وأن ما يحصل منذ السابع من تشرين الأول، لا ينفصل  عن تراكمات القهر واغتصاب الحقوق والانتهاكات المستمرة في الأراضي الفلسطينية". 

وأمس الأربعاء أرسل غوتيريش للمرة الأولى منذ توليه الأمانة العامة في 2017 رسالة إلى مجلس الأمن الدولي بموجب المادّة 99 من ميثاق المنظمة الأممية والتي تتيح له "لفت انتباه" المجلس إلى ملف "يمكن أن يعرّض السلام والأمن الدوليين للخطر".

وقال الأمين العام في رسالته إنّه "مع القصف المستمر للقوات الاسرائيلية، ومع عدم وجود ملاجئ أو حدّ أدنى للبقاء، أتوقع انهياراً كاملاً وشيكاً للنظام العام بسبب ظروف تدعو إلى اليأس، الأمر الذي يجعل مستحيلا (تقديم) مساعدة إنسانية حتى لو كانت محدودة".

وأضاف: "قد يصبح الوضع أسوأ مع انتشار أوبئة وزيادة الضغط لتحركات جماعية نحو البلدان المجاورة"، محذراً من "أنّنا نواجه خطراً كبيراً يتمثّل في انهيار النظام الإنساني. الوضع يتدهور بسرعة نحو كارثة قد تكون لها تبعات لا رجعة فيها على الفلسطينيين وعلى السلام والأمن في المنطقة".

وأضاف: "يتحمّل المجتمع الدولي مسؤولية استخدام نفوذه لمنع تصعيد جديد ووضع حدّ لهذه الأزمة"، داعياً أعضاء مجلس الأمن إلى "ممارسة الضغط لتجنب حدوث كارثة إنسانية".

وسارعت إسرائيل إلى التنديد بخطوة غوتيريش، متّهمة الأمين العام بدعم حركة حماس.

وقال وزير الخارجية الإسرائيلي إيلي كوهين في منشور على منصّة إكس إنّ "ولاية غوتيريش تمثّل تهديداً للسلام العالمي. إنّ مطالبته بتفعيل المادة 99 (من ميثاق الأمم المتحدة) والدعوة لوقف لإطلاق النار في غزة يشكّلان دعماً لمنظمة حماس الإرهابية".

وفي نيويورك، أفادت مصادر دبلوماسية وكالة فرانس برس بأنّ مجلس الأمن الدولي سيجتمع على الأرجح الجمعة لدرس رسالة غوتيريش.

والأربعاء، وزّعت الإمارات على بقية أعضاء مجلس الأمن الدولي مشروع قرار "يطالب بهدنة إنسانية فورية"، بحسب النص المقتضب الذي اطّلعت عليه وكالة فرانس برس. 

وأكّد السفير الفلسطيني في الأمم المتحدة رياض منصور انّه "لا يمكننا الاستمرار من دون أن يتحمّل مجلس الأمن مسؤولياته".

لكنّ الولايات المتّحدة التي عرقلت في السابق كل المحاولات الرامية لتضمين أيّ قرار أممي دعوة لوقف إطلاق النار أو هدنة إنسانية كانت قد حذّرت الاثنين على لسان نائب سفيرتها روبرت وود من أنّ طرح مشروع قرار جديد على التصويت "لن يكون مفيداً في هذه المرحلة"، مفضّلة العمل "على الأرض".

واندلعت الحرب عقب هجوم غير مسبوق شنّته حركة حماس على اسرائيل في 7 تشرين الأول/اكتوبر وأسفر عن مقتل 1200 شخص، وفقاً للسلطات الإسرائيلية. 

وردّت إسرائيل على الهجوم بحملة قصف مدمر على قطاع غزة، وتنفذ منذ 27 تشرين الأول/أكتوبر عمليات برية واسعة النطاق، ما أدى إلى مقتل أكثر من 16200 شخص بينهم أكثر من 7100 طفل وفق بيانات المكتب الإعلامي الحكومي التابع لحركة حماس. 

وتفيد إسرائيل أنّ 138 رهينة اقتيدوا إلى قطاع غزة في 7 تشرين الأول/اكتوبر لا يزالون محتجزين بعد الإفراج خلال هدنة عن 105 رهائن من بينهم 80 إسرائيليا أفرج عنهم مقابل إطلاق الدولة العبرية 240 معتقلاً فلسطينياً من سجونها.

والأربعاء، جدّد غوتيريش التنديد بـ"الهجمات الإرهابية البشعة" التي شنّتها حماس في السابع من تشرين الأول/أكتوبر، ودعا إلى إطلاق سراح جميع الرهائن المحتجزين في غزة.

الشرق الاوسط العراق

التعليقات (0)

لا يوجد إلى الآن أي تعليقات

اكتب تعلیقاً

هل ترغب بتلقی الإشعارات ؟
احصل على آخر الأخبار والمستجدات