أربيل 15°C الخميس 22 شباط 07:01

نحو 175 ألف موظف في إقليم كوردستان يسجلون في مبادرة "حسابي"

کوردستان TV
100%

كوردستان تي في

أعلنت حكومة إقليم كوردستان، اليوم الثلاثاء (5 كانون الأول 2023)، أن عدد الموظفين المسجلين في مبادرة "حسابي" بلغ نحو 175 ألف موظف، مشيرةً إلى أن عدد كبيراً من هؤلاء الموظفين استلموا بطاقات مصرفية بعد استكمالهم الإجراءات اللازمة.

وأفادت دائرة الإعلام والمعلومات في حكومة إقليم كوردستان بأن 174 ألفاً و381 موظفاً سجلوا في مشروع "حسابي" حتى الآن.

وأشارت إلى أن العملية مستمرة وتشمل جميع الموظفين في إقليم كوردستان.

وأوضحت أن 1300 موظف استلموا بطاقات مصرفية بالفعل، من أجل استلام رواتبهم عن طريق البنوك.

وفي تشرين الأول الماضي، أفاد مكتب رئيس وزراء الإقليم، مسرور بارزاني بأن "الهدف هو الوصول إلى مليون حساب مصرفي خلال 18 شهراً، وسيتم تحقيق ذلك".

وفي 11 تشرين الأول الماضي، زار رئيس حكومة إقليم كوردستان، المديرية العامة لشرطة أربيل لمتابعة سير أعمال التسجيل في مشروع (حسابي).

وقال رئيس الحكومة في كلمة له، إن مشروع (حسابي) سيسهل عملية توزيع رواتب موظفي القطاع العام في الإقليم، وسيُوسع نطاقه ليشمل القطاع الخاص أيضاً، مما سيعود بالفائدة على جميع المواطنين.

وأضاف أن مشروع (حسابي) يتضمن عدة مراحل، حيث بدأت الأولى منها في أحد المستشفيات قبل بضعة أشهر، ولا تزال تمضي بنجاح، أما المرحلة الثانية، فتمثلت بالإعلان الرسمي عن بدء التسجيل في المشروع في 3 أيلول الماضي.

وأعرب رئيس الحكومة عن أمله في أن يشمل مشروع (حسابي) جميع موظفي القطاع العام في غضون عامين، مشيراً إلى أن الحكومة تسعى إلى الاتفاق مع المصارف المشاركة لتوسيع نطاق المشروع ليشمل القطاع الخاص.

وأوضح أن العملية بدأت في أربيل، وستشمل دهوك والسليمانية قريباً، بما يعود بالفائدة على جميع الموظفين، مشيراً إلى مشاركة عدة مصارف في المشروع، مع جهود مستمرة للاتفاق مع مصارف أخرى للمشاركة فيه.

وبيّن رئيس الحكومة أن المسجلين في المشروع يحصلون على بطاقات مصرفية من المصارف، مما سيتيح لهم سحب أموالهم من أجهزة الصراف الآلي بسهولة، وسيساعد ذلك في تسهيل التعاملات اليومية للمواطنين، والحد من الفساد وغسل الأموال، وضمان توزيع الرواتب في موعدها.

وتابع: "نحن على تواصل مع الحكومة الاتحادية، ومع رئيس الوزراء، ومع محافظ البنك المركزي العراقي، وقد أبلغتهم أن نجاح مشروع حسابي في إقليم كوردستان سيعود بالفائدة على العراق بأكمله. وقد سُعدوا بذلك، وقدموا تسهيلات كثيرة، وأبدوا دعمهم لنا بهذا الشأن".

وشكر رئيس الحكومة وزير مالية إقليم كوردستان على دعمه المستمر وجهوده الواضحة في المشروع، كما أعرب عن شكره لأعضاء مكتب رئيس الوزراء الذين عملوا بجد في تنفيذه، كذلك أشاد بدور دائرة تكنولوجيا المعلومات في حكومة الإقليم، التي أدت دوراً رئيسياً في نجاح العملية.

وأشار إلى أن توسيع نطاق مشروع (حسابي) ليشمل جميع الموظفين والقطاع الخاص سيسهم في تعزيز الحركة السياحية، حيث سيؤدي إلى زيادة استخدام البطاقات المصرفية بدلاً من النقود، وهو ما يفضله الكثير من السياح.

وجدد رئيس الحكومة التأكيد على أن عملية رقمنة النظام المصرفي ستسهم بشكل كبير في إرساء بنية تحتية تعزز استقرار الاقتصاد في إقليم كوردستان، مما سينعكس إيجاباً على حياة المواطنين وكفاءة عمل المصارف.
 

كوردستان

التعليقات (0)

لا يوجد إلى الآن أي تعليقات

اكتب تعلیقاً

هل ترغب بتلقی الإشعارات ؟
احصل على آخر الأخبار والمستجدات