أربيل 15°C الأحد 03 آذار 04:41

العمّال المحاصرون بنفق في الهند باتوا على بعد 14 متراً من الحرية

کوردستان TV
100%

أ ف ب

يفصل 14 متراً فقط بين عناصر الإنقاذ والعمّال الـ41 المحاصرين في نفق في الهند منذ نحو أسبوعين، حسبما أعلنت السلطات الهندية الجمعة، معربة عن أملها في الوصول إليهم خلال ساعات قليلة.

وبعد تقدّم سريع نسبيا عبر أنقاض النفق الذي انهار في 12 تشرين الثاني في شمال الهند، تراجع التفاؤل الأربعاء بعدما اصطدمت الحفارة بقضبان معدنية. غير أنّه ما لبث أن عاد إلى عمله.

وينتظر عناصر الإنقاذ أن يدخلوا الأمتار الأخيرة. وهم مجهّزون بنقّالات ذات عجلات لإخراج الرجال المنهكين عبر أنبوب فولاذي كبير يبلغ طوله 57 متراً.

وقال باسكار كولبي وهو مسؤول كبير في الحكومة يُشرف على عمليات الإنقاذ، للصحافيين الجمعة، "نحتاج إلى (حفر) 14 متراً إضافياً داخل النفق". 

وأضاف "إذا سارت الأمور على ما يرام، فإننا نأمل في الوصول إليهم في المساء"، مشيراً إلى أنّ "العمّال المحاصرين في حالة ذهنية جيدة".

مع ذلك، أفاد بيان صادر عن الحكومة بأنّ الموعد النهائي "قد يتغيّر بسبب مشاكل فنية، وبسبب التضاريس الصعبة في جبال هملايا، والظروف غير المتوقعة".

خارج الموقع، لا تزال الحماسة سائدة، مع تجمّع أقارب العمّال المحاصرين، بينما توقّف عناصر الإنقاذ للصلاة في مزار هندوسي أُقيم عند مدخل النفق.

وتمّ تجهيز سيارات إسعاف بالإضافة إلى مستشفى ميداني لاستقبال الرجال الـ41 المحاصرين حالياً في موقع يبلغ ارتفاعه 8,5 أمتار وطوله حوالى كيلومترين.

وقال أتول كروال المسؤول في القوة الوطنية للاستجابة للكوارث، إنّ عناصر الإنقاذ تدرّبوا على إخراج العمّال بسرعة وبعناية عبر الأنبوب الفولاذي. وأضاف "وضعنا عجلات للنقالات حتى نتمكّن من إخراجها واحدة تلو الأخرى بمجرّد دخولنا".

منذ انهيار النفق، شهدت جهود الإنقاذ تعقيدات، كما تباطأت بسبب انهيارات محدودة  والفشل المتتالي لآلات الحفر الضرورية لإنقاذ العمّال.

ويعدّ نفق سيلكيارا جزءاً من مشروع الطريق السريع شار دام، المهم بالنسبة إلى رئيس الوزراء ناريندرا مودي، والمصمَّم لتحسين الاتصال مع أربعة من أهم المواقع الهندوسية في البلاد وأيضاً مع المناطق الحدودية في الصين.

الأخبار العالم

التعليقات (0)

لا يوجد إلى الآن أي تعليقات

اكتب تعلیقاً

هل ترغب بتلقی الإشعارات ؟
احصل على آخر الأخبار والمستجدات