أربيل 15°C الجمعة 14 حزيران 11:38

"الخلافات ليست جوهرية".. نائب عن الديمقراطي: جلسة تمرير الموازنة قد تتأجل لساعات بسبب عدم التوصل لاتفاق نهائي

کوردستان TV
100%

كوردستان تي في

أكد عضو مجلس النواب العراقي عن كتلة الحزب الديمقراطي الكوردستاني، شريف سليمان، اليوم الجمعة (9 حزيران 2023)، عدم التوصل لاتفاق نهائي بشأن تمرير مشروع قانون الموازنة؛ الأمر الذي قد يتسبب بتأجيل الجلسة المقررة في الساعة السادسة مساءً إلى عدة ساعات، مشيراً إلى أن الخلافات شكلية وليست جوهرية. 

وقال سليمان لمراسلنا في بغداد أحمد الفيلي، إن الحوارات مستمرة لكن الجلسة قد تتأجل لبضع ساعات أخرى بسبب عدم التوصل إلى توافق حاسم بين الكتل السياسية.

وأضاف: "ليس هناك خلاف جوهري على بنود الموازنة فالخلافات شكلية مع وجود بعض المحاولات لسحب الصلاحيات والامتيازات الدستورية لإقليم كوردستان والتجاوز على الأسس الدستورية والاتفاقيات المبرمة سابقاً".

وتابع: "نحن مع الإسراع في إقرار الموازنة بأقرب وقت وضمان استحقاقات جميع أبناء الشعب بدون تمييز لأننا نعي أهمية ذلك، ولكننا لا نؤمن باستخدام الموازنة للاستهداف السياسي وكسر الإرادات". 

وأوضح أن الخلافات لا تتعلق بإقليم كوردستان فقط، مبيناً أن هناك إصراراً على عقد الجلسة "فعدم التوصل لاتفاق حتى الآن لا يعني أننا غير قادرين على تمرير الموازنة بل بإمكاننا تشريع القانون إذا ابتعد الجميع عن كسر الإرادة والميول الشخصية والسياسية والحرص على عدم تجاوز الأطر الدستورية والقانونية". 

يأتي هذا بعد انتهاء الاجتماع الذي عقد مساء اليوم بين رئيس تحالف الفتح هادي العامري، ورئيس مجلس النواب، محمد الحلبوسي، ونائبه، شاخوان عبدالله، ووزيري الخارجية فؤاد حسين، والعدل خالد شواني وعدد من القيادات السياسية بدون التوصل لاتفاق حاسم بشأن الموازنة مع استمرار الخلافات بشأن مستحقات كوردستان وتخصيصات تنمية الأقاليم والضرائب على الوقود وكارتات التعبئة وغيرها.

وسبق أن أجل البرلمان العراقي عقد جلسة استكمال التصويت على الموازنة التي كانت مقررة في الساعة الواحدة بعد ظهر اليوم إلى الساعة السادسة مساءً. 

وبعد عدة تأجيلات، عقد مجلس النواب جلسته مساء أمس، برئاسة الحلبوسي بحضور 258 نائباً حيث صوت على المادة الأولى والثالثة والخامسة والسادسة والسابعة والثامنة من قانون الموازنة وأجل التصويت على المادة الثانية مع حذف المادة الرابعة.

كوردستان

التعليقات (0)

لا يوجد إلى الآن أي تعليقات

اكتب تعلیقاً

هل ترغب بتلقی الإشعارات ؟
احصل على آخر الأخبار والمستجدات