أربيل 41°C السبت 20 تموز 12:13

وزير داخلية إقليم كوردستان يدعو الحكومة الاتحادية والمجتمع الدولي للإسراع بتنفيذ المادة 140 من الدستور 

کوردستان TV
100%

كوردستان تي في

دعا وزير داخلية إقليم كوردستان، ريبر أحمد، اليوم الأحد (4 حزيران 2023)، الحكومة الاتحادية والمجتمع الدولي للتعاون بغية الإسراع بتنفيذ المادة 140 من الدستور بأقرب وقت، مشيراً إلى أن تطبيع الأوضاع في تلك المناطق وعودة أهلها إليها من شأنه معالجة الكثير من المشاكل التي يعاني منها العراق.

وقال أحمد خلال مراسم افتتاح معهد التدريب على إدارة الأزمات في أربيل بدعم من وزارة الداخلية الألمانية إن 325 ألفاً من الإزيديين المختطفين على يد إرهابيي داعش لا يزال مصيرهم مجهولاً، مبيناً: "ليست هنالك مساعٍ جدية من قبل الحكومة الاتحادية لاتفاق تنفيذ سنجار" الموقع منذ 9 تشرين الأول 2020.

وأضاف أن حكومة الإقليم تبذل كل ما بوسعها لتنفيذ هذه الاتفاقية وتطبيق المادة 140 من الدستور العراقي وعودة الإزيديين بعز وكرامة وتوفير حياة كريمة لهم بعدما قامت البيشمركة بقيادة الرئيس بارزاني بتحرير سنجار وقدمت التضحيات من أجل ذلك.

وتعليقاً على الأحداث التي شهدتها سنجار مؤخراً، تابع: "نحن ضد خطاب الكراهية والعنف ولن نسمح لأحد بزعزعة ثقافة التعايش بإقليم كوردستان"، مشيراً إلى أن "البعض حاول بخطابات حادة ومتشنجة خلافاً لثقافة التعايش المساس بالاستقرار، ونحن في حكومة الإقليم من مسؤوليتنا بموجب القانون مواجهة أي مساعٍ للعنف والكراهية".

وطمأن مواطني كوردستان بكل مكوناتهم طوائفهم بأن الحكومة "لن تسمح بزعزعة الأمن والسلم والتعايش، ونحن نحافظ على هذه القيم لكي تبقى كوردستان ملاذاً آمناً للجميع، كما نواصل خدمة النازحين وتقديم كل ما يلزم لهم ولحماية سلامتهم".

وتابع: "نعمل مع الحكومة الاتحادية لتطبيع الأوضاع في مناطق المادة 140 من الدستور، وندعو الحكومة الاتحادية وشركاءنا في المجتمع الدولي إلى التعاون لتطبيق المادة الدستورية بأقرب وقت لمعالجة كافة المشاكل الموجودة في المناطق المتنازع عليها وتطبيع الأوضاع  فيها والتمهيد لعودة أهالي تلك المناطق لديارهم بكرامة وعز".

وأوضح: "نحن في حكومة الإقليم لدينا لجنة وزارية لمتابعة تنفيذ هذه المادة الدستورية التي يعد تنفيذها كفيلاً بمعالجة جزء كبير من مشاكل العراق"، مشدداً على ضرورة حسم مصير المناطق المتنازع عليها وفق الدستور والقانون بأقرب وقت.

وفي سياق آخر، أكد أن وزارة الداخلية اتخذت خطوات جدية لتأسيس نظام متين للاستجابة للأزمات، مبيناً أن "افتتاح معهد التدريب لإدارة الأزمات أحد المشاريع المهمة التي يتم إنجازها بمساعدة ألمانيا لتدريب الموظفين الحكومين والمتطوعين ورفع مستوى التوعية وتقديم الإسعافات الأولية، إضافة إلى تدريبات عملية على مساحة 5 الاف متر مربع".

ولفت إلى وجود مراكز لوجستية للتعامل مع الأزمات على مساحة 6500 متر مربع في أربيل ودهوك والسليمانية وسوران وزاخو فيما لا يزال مركزان مماثلان في دوميز وحلبجة قيد الإنجاز، معلناً عن قرب افتتاح غرفة مشتركة لإدارة الأزمات على مستوى إقليم كوردستان. 
 

كوردستان

التعليقات (0)

لا يوجد إلى الآن أي تعليقات

اكتب تعلیقاً

هل ترغب بتلقی الإشعارات ؟
احصل على آخر الأخبار والمستجدات