أربيل 31°C الأربعاء 24 تموز 22:21

الحمى النزفية تستمر في "صيد" المزيد من الأرواح في العراق

سجلت 18 حالة وفاة بالمرض في مختلف محافظات العراق
کوردستان TV
100%

كوردستان تي في 

أعلنت وزارة الصحة الاتحادية، اليوم الخميس (18 أيار 2023)، ارتفاع الإصابات المؤكدة بمرض الحمى النزفية إلى 119 حالة ، فيما بينت أنها سجلت 18 حالة وفاة بالمرض في مختلف محافظات العراق.

يأتي هذا الإعلان بعد أربعة أيام من الحصيلة السابقة التي ارتفعت في 14 من أيار الجاري إلى 95 حالة بينهم 13 وفاة.

وسبق أن كشف المتحدث باسم وزارة الصحة، سيف البدر، لوكالة الأنباء الرسمية  أن الأشخاص "الأكثر إصابة بالمرض هم مربو الماشية.. والعاملون في محلات الجزارة".

وأشار إلى أن هذا لا يعني "عدم إمكانية إصابة فئات أخرى، ولكن الفئات الأكثر تماسا مع الحيوانات أثناء تربيتها ونقلها والمتاجرة أو بعد ذبحها هم أكثر عرضة للإصابة".

وأوضح البدر أن "الوسيلة الأكثر شيوعا لانتقال المرض من خلال حشرة القراد التي تلتصق بجلد الماشية.. وهو مرض معد ينتقل من الإنسان من خلال التماس القرب مع المصاب أو أدواته أو اللحوم المصابة".

وبحسب منظمة الصحة العالمية، فإن انتقال حمى القرم- الكونغو النزفية إلى البشر يحدث "إما عن طريق لدغات القراد أو بملامسة دم أو أنسجة الحيوانات المصابة خلال الذبح أو بعده مباشرة".

في حين يعدّ العراق "بين بلدان شرق المتوسط التي تتوطّنها حمى القرم-الكونغو النزفية(الحمى النزفية) ، وفق منظمة الصحة العالمية، إلا أن "عدد الحالات المبلغ عنها في الأشهر الخمسة الأولى من عام 2022 أعلى بكثير من العدد المبلغ عنه في عام 2021". 

وعزا مسؤول في المنظمة حينها ارتفاع عدد الإصابات في 2022 إلى "فرضيات" عدة. وأشار لفرانس برس إلى غياب حملات التعقيم التي تجريها السلطات للحيوانات خلال عامي 2020 و2021، بسبب الإغلاق المرتبط بفيروس كورونا. وبالنتيجة، "نمت أعداد الحشرات".

وشرح الخبير أن "تكاثر الحشرات" بدأ كذلك بشكل مبكر في 2022، "قبل نحو أسبوعين أو ثلاثة" من العادة. ويرجع الارتفاع آنذاك "بحذر شديد بجزء منه إلى الاحترار المناخي الذي تسبب بتمديد لفترة التكاثر عند الحشرات".

ويشكل هذا ارتفاعا ملحوظا لا سيما أن ست إصابات فقط سجلت بين عامي 1989 و2009، ثم ثلاث وفيات في العام 2018، وصولا إلى "33 حالة مؤكدة، بما فيها 13 حالة وفاة" في 2021. 

الأخبار الصحة الشرق الاوسط العراق

التعليقات (0)

لا يوجد إلى الآن أي تعليقات

اكتب تعلیقاً

هل ترغب بتلقی الإشعارات ؟
احصل على آخر الأخبار والمستجدات