أربيل 15°C الأحد 26 أيار 14:52

لجنة التحقيق الدولية توثق استمرار الانتهاكات الواسعة ضد الكورد في عفرين

تعرض المدنيين للاعتقال والتعذيب، ودفع المال مقابل الإفراج عنهم.
100%

كوردستان تي في

وثّقت لجنة التحقيق الدولية في تقرير جديد حول الانتهاكات المرتكبة على يد الأطراف المتنازعة في سوريا، تعرض الكورد في مناطق من كوردستان سوريا (شمال غرب البلاد) للاعتقال والتعذيب، ودفع المال مقابل الإفراج عنهم. 

كما ذكرت اللجنة، في التقرير  الذي شمل الفترة ما بين 27 شباط و31 آذار الجاري، أن الصراع بين الأطراف "اشتد على عدة جبهات، مما ترتبت عليه عواقب وخيمة على المدنيين". 

في الوقت ذاته لتف التقرير إلى "تعرض المدنيين في عفرين وإدلب للاحتجاز التعسفي والانفرادي، إضافة إلى تعرض بعضهم للاختفاء القسري". 

جاء هذا التقرير في الوقت الذي دخل فيه احتجاج الأهالي الكورد في بلدة جنديرس التابعة لمدينة عفرين ،أمام منزل عائلة الشهداء الأربعة الذين قتلهم مسلحون ينتمون لفصيل موالي لأنقرة  خلال إيقادهم شعلة نوروز احتفالاً بالعيد. وطالبت عائلة الضحايا بمحاسبة مرتكبي الجريمة بحق أبنائها في محكمة دولية.

فيما يطالب ذوي الشهداء بالقصاص العادل من القتلة بالإضافة إلى إخراج الفصائل المسلحة من داخل المدن ووقف الانتهاكات المستمرة بحق الكورد منذ سيطرة الفصائل قبل 5 سنوات.

في السياق ذاته، أكدت منظمة مراقبة حقوق الإنسان الدولية "هيومن رايتس ووتش" تعليقاً على حادثة جنديرس، أن تركيا وفصائل المعارضة المسلحة المقربة منها متواطئون في انتهاكات حقوق الإنسان، داعية أنقرة إلى قطع كل دعمها عن هذه الفصائل. 

"هيومن رايتس ووتش" انتقدت ما يعرف بـ "الجيش الوطني السوري"، منوّهة إلى أنه "نادراً ما قام بمساءلة فصائله المسلحة إزاء سلسة الانتهاكات التي ارتكبتها ضد حقوق الإنسان خلال السنوات الست الماضية".

 أما في مناطق شمال شرق سوريا التي تقع تحت سيطرة "الإدارة الذاتية" المقربة من حزب العمال الكوردستاني، لفت التقرير إلى بقاء 56 ألف شخص معظمهم من النساء والأطفال لاحتجاز في ظروف مروعة"، في إشارة إلى المخيمات التي تأوي عوائل مقاتلين سابقين من تنظيم داعش الإرهابي، مبيناً (التقرير) استمرار العنف الجنسي والعنف القائم على الجنس في عموم سوريا. 

وتشير تقديرات اللجنة إلى حاجة 15.3 مليون سوري لمساعدات انسانية للبقاء على قيد الحياة، منوهة إلى أنه "أعلى مستوى من الأشخاص المحتاجين منذ بداية النزاع". 

في جانب آخر، تقرير  لجنة التحقيق الدولية اتهم قوات الحكومة السورية بـ "استخدام الذخائر العنقودية لضرب مخيم للنازحين مكتظ بالسكان في إدلب، مسفراً عن مقتل 7 مدنيين على الأقل وإصابة مالا يقل عن 60 آخرين بجراح". 

وأضافت أن قصفاً صاروخياً للجيش السوري أسفر عن مقتل 16 مدنياً وإصابة 29 آخرين بجراح في مدينة الباب بريف حلب الشرقي"، لافتة إلى "استمرار انعدام الأمان" في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة السورية، "لا سيما في الجنوب، في ظل تواصل الاشتباكات وعمليات القتل المستهدف". 

الأخبار كوردستان

التعليقات (0)

لا يوجد إلى الآن أي تعليقات

اكتب تعلیقاً

هل ترغب بتلقی الإشعارات ؟
احصل على آخر الأخبار والمستجدات