أربيل 15°C الأحد 03 آذار 06:40

وفاة أكثر من 160 شخصاً بأفغانستان بسبب البرد

العديد من المناطق في أفغانستان أصبحت معزولة تماما بسبب الثلوج
کوردستان TV
100%

كوردستان تي في - أربيل

فقد أكثر من 160 شخصاً حياتهم، بسبب البرد خلال كانون الثاني الجاري، بأفغانستان في أسوأ شتاء تشهده البلاد منذ أكثر من 10 سنوات، وفق ما نقلت رويترز عن السلطات الأفغانية.

المتحدث باسم وزير إدارة الكوارث، شفيع الله رحيمي، قال: إنه "لقي 162 حتفهم بسبب الطقس البارد منذ العاشر من كانون الثاني حتى الآن"، فيما جرى تسجيل نحو 84 من هذه الوفيات الأسبوع الماضي فقط.

وكان وزير إدارة الكوارث بالوكالة الملا محمد عباس أخوند، قد أشار في تصريحات صحفية، الثلاثاء الماضي، الى أن العديد من المناطق في أفغانستان أصبحت الآن معزولة تماما بسبب الثلوج. تم إرسال مروحيات عسكرية للإنقاذ، لكنها لم تتمكن من الهبوط في أكثر المناطق الجبلية.

وأضاف "معظم الأشخاص الذين فقدوا حياتهم بسبب البرد كانوا رعاة أو أشخاصا يعيشون في المناطق الريفية. ولم يكن لديهم إمكانية الوصول إلى الرعاية الصحية"، فيما عبّر عن "قلقه بشأن أولئك الذين ما زالوا يعيشون في المناطق الجبلية. أغلقت معظم الطرق التي تمر عبر الجبال بسبب الثلوج. وعلقت السيارات هناك، وتوفي الركاب في درجات الحرارة المنخفضة".

وعلّقت منظمات الإغاثة عملياتها جزئياً في الأسابيع الأخيرة بسبب قرار إدارة "طالبان" منع معظم العاملات "النساء" في المنظمات غير الحكومية من العمل، مما جعل المنظمات غير قادرة على مواصلة العديد من البرامج في الدولة المحافظة.

ونقلت رويترز عن وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، مارتن غريفيث خلال زيارة له الى كابول، قوله: إن المنظمة تسعى للحصول على استثناءات للحظر المفروض على معظم العاملات في قطاع الإغاثة الذي جاء في واحد من أكثر الأوقات صعوبة بالنسبة لكثير من الأفغان.

وأضاف "من الجدير بالذكر أن برنامج المساعدات الإنسانية في أفغانستان هذا العام، هو الأضخم في العالم على الإطلاق".

وقد بلغ حجم المساعدات هذا العام "أرقاما مذهلة، وستحاول وكالات الإغاثة إيصال مساعداتها إلى 28 مليون شخص في أفغانستان، أي أكثر من نصف السكان، ومن ضمنهم ستة ملايين شخص على حافة المجاعة"، وفق غريفث.

وتشهد أفغانستان هذا العام شتاء قاسيا، هو الأكثر برودةً منذ 15 عاماً، وجاءت موجة البرد القارس غير المسبوقة هذه لتزيد من معاناة ملايين الأشخاص الذين يعيشون أوضاعا إنسانية شديدة الصعوبة، إضافة إلى أن تقديم المساعدات للمتضررين في أفغانستان عملية شديدة الصعوبة والتعقيد.

 

الأخبار العالم

التعليقات (0)

لا يوجد إلى الآن أي تعليقات

اكتب تعلیقاً

هل ترغب بتلقی الإشعارات ؟
احصل على آخر الأخبار والمستجدات