أربيل 4°C الخميس 09 شباط 03:29

جوتيار عادل: أجواء إيجابية سادت اجتماعات بغداد ولمسنا إرادة التوصل لاتفاق 

کوردستان TV
100%

 

زاكروس عربية - أربيل 

أكد جوتيار عادل، المتحدث باسم حكومة اقليم كوردستان وعضو وفد حكومة إقلیم كوردستان إلی بغداد، أن أجواء إيجابية سادت اللقاءات التي أجراها وفد حكومة الإقليم في العاصمة العراقية مع وفد الحكومة الإتحادیة خلال الأيام الماضي، مضيفاً: "لمسنا أنهم يريدون التوصل إلى اتفاق، وفي النهاية يجب أن نتوصل الى حل متوسط، ووفد حكومة إقلیم كوردستان سيذهب الى بغداد كلما دعت الحاجة".

وقال عادل للموقع الرسمي لحكومة إقليم كوردستان: "كنا في زيارة الى بغداد منذ يوم الاحد الماضي، وفق القرار الصادر عن مجلس الوزراء وبتوجیه من رئيس الوزراء بتشكيل هذا الوفد والتوجه الى بغداد باسرع وقت للمشاركة في صیاغة الميزانية الاتحادية لسنة المالية ٢٠٢٣. لهذا قمنا بزيارة بغداد ومكثنا فيها أربعة أيام، واليوم عدنا إلى إقليم كوردستان".

وأضاف: "ناقشنا عدة قضايا في اجتماعاتنا، من بينها الميزانية وتفاصيلها، والتي شارك فریقان من وزارتي المالية والثروات الطبيعية في حكومة إقليم كوردستان في إعداد الأرقام والملاحظات التي لدى وزارة المالية، وشرح النقاط غير الواضحة التي تحتاج إلى توضيح أو إعادة تنظيم, وهذه الأمور تم إنجازها وتحضيرها في يومين أو ثلاثة أيام. كما تم تقديم قوائم التعيينات والملاكات و قوائم نفقات حكومة إقليم كوردستان إلى وزارة المالية في الحكومة الاتحادية".

وتابع: "في بداية زيارتنا الى بغداد، ناقشنا أسس التوصل إلى اتفاق، بالطبع أساسه الدستور وورقة المنهاج الوزاري التي أصبحت أساسا للحديث عن قضايا مثل الموازنة والنفط والمعابر والرقابة المالية. كان اجتماع اليوم الأربعاء ٣٠ تشرين الثاني اجتماعا مهما مع وفد رفيع المستوى من الحكومة العراقية بحثنا الملفات الأربعة والاجراءات اللازمة لمعرفة مسؤولية حكومة اقليم كوردستان ومسؤولية الحكومة العراقية".

واختتم المتحدث باسم حكومة إقليم كوردستان قوله: "الاجتماعات مستمرة وستستمر، وفد حكومة اقليم كوردستان على استعداد لزيارة بغداد كلما دعت الضرورة وقد يزور بغداد مرة اخرى قريباً لنتمكن من مناقشة موضوع الموازنة مرة اخرى، ونتوقع أن تكون جاهزة في غضون شهر أو أقل، ونأمل ان تكون هذه المناقشات والزيارات مثمرة، واخيراً الحصة الحقيقية لإقليم كوردستان ستثبت وفق الاستحقاقات الدستورية التي يجب الالتزام بها أو معالجتها وغيرها من الملفات. كان جوا إيجابيا حقًا وفهمنا من اللقاءات أنهم يريدون التوصل إلى اتفاق، ولكن كيف وماذا وبأي طريقة؟ فذاك هو موضوع المناقشة، وفي النهاية يجب أن نتوصل إلى حل وسطي وفقاً للمنهاج الوزاري".

واجتمعت اللجنتان رفيعتا المستوى لحكومة إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية یوم الأربعاء ٣٠ تشرین الثاني لمناقشة عدة ملفات لبحث سبل التوصل إلى حلول للقضايا العالقة بين الجانبين في إطار الدستور.

وشدد الجانبان على أهمية هذه المرحلة للتوصل إلى اتفاق مشترك في إطار الدستور وورقة المنهاج الوزاري التي اتفقت عليها الأحزاب السياسية المشكلة للحكومة الجديدة ووافق عليها مجلس النواب.

وناقش الجانبان قضايا الموازنة والنفط والرقابة المالية والمعابر الحدودية.

ومن المقرر أن تستمر الاجتماعات بين الجانبين لحل كافة القضايا العالقة.
 

كوردستان

التعليقات (0)

لا يوجد إلى الآن أي تعليقات

اكتب تعلیقاً

هل ترغب بتلقی الإشعارات ؟
احصل على آخر الأخبار والمستجدات