أربيل 37°C الأحد 21 تموز 20:18

قوات التحالف والمليشيات الإيرانية تتبادلان القصف في ريف دير الزور الشرقي

دون أن ترد أنباء عن أي خسائر لدى الطرفين.
100%

كوردستان تي في

  ردت قوات التحالف الدولي على قصف لمليشيات تابعة لحرس الثوري الإيراني لقاعدتها في حقل العمر النفطي بريف دير الزور الشرقي بأربعة صواريخ ، مساء اليوم الأربعاء (24 آب 2022)، عبر  قصف حويجة صكر في مدينة دير الزور وقرب الرحبة في بادية الميادين، وفق ما نقلته وكالة الشرقية نيوز.

ونقلت الشرقية عن مصادرها في ريف دير الزور الشرقي، أن المليشيات الولائية استهدفت قوات التحالف الدولي، بأربعة صواريخ ، مصدرها جبل الثردة في بادية بلدة المريعية بالقرب من مطار دير الزور العسكري، حيث استهدف صاروخان قاعدة معمل غاز كونيكو وآخران قاعدة حقل العمر النفطي

فيما رد التحالف عليها بقصف حويجة صكر في مدينة دير الزور وقرب الرحبة في بادية الميادين، دون أن ترد أنباء عن أي خسائر لدى الطرفين.

نفذ الجيش الأميركي، صباح الأربعاء، "ضربات دقيقة" استهدفت منشآت بنى تحتية، تستخدمها الميليشيات التابعة لـ"الحرس الثوري" الإيراني في محافظة دير الزور، شرقي سوريا، في خطوة "جاءت بتوجيه من الرئيس، جو بايدن"، وبعدما تعرضت قوات أميركية لهجمات مماثلة، خلال الأيام الماضية.

وكانت "الهجمات المماثلة" وقعت في 15 من شهر أغسطس الحالي، حيث هاجمت 3 طائرات مسيّرة انتحارية قاعدة "التنف"، التي تنتشر فيها قوات أميركية، وقوات محلية تعرف باسم فصيل "جيش مغاوير الثورة".

وبعد خمسة أيام تعرض أيضا حقل العمر النفطي، أكبر قواعد التحالف الدولي في دير الزور، لقذائف صاروخية، دون أن يسفر الهجوم عن أي قتلى، بينما اقتصرت الخسائر على الماديات.

فيما كشف مسؤول رفيع بوزارة الدفاع الأميركية لـ “سكاي نيوز عربية” أن الضربة التي سمح بها الرئيس جو بايدن ضد مجموعات تعمل تحت قيادة الحرس الثوري الإيراني داخل سوريا، استهدفت منشآت ومستودعات تحتوي على صواريخ طويلة المدى ومسيرات مفخخة من المفترض أن يستخدمها حزب الله ضد مصالح إسرائيلية.

الأخبار الشرق الاوسط سوریا

التعليقات (0)

لا يوجد إلى الآن أي تعليقات

اكتب تعلیقاً

هل ترغب بتلقی الإشعارات ؟
احصل على آخر الأخبار والمستجدات