أربيل 38°C الأربعاء 06 تموز 10:48

الأمم المتحدة تحث الأحزاب الكوردستانية على الابتعاد عن السياسات الخلافية والمضي بإجراء انتخابات شفافة

"مواصلة وتكثيف الجهود لمعالجة التحديات المتعددة التي يواجهها إقليم كوردستان"
کوردستان TV
100%

كوردستان تي في

اجتمع رؤساء وكبار ممثلي الأحزاب السياسية في إقليم كوردستان، اليوم الخميس (26 أيار 2022)، في مكتب الأمم المتحدة بمدينة أربيل، بدعوة من بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي)، وحضور ممثلة الأمين العام للمنظمة، جينين بلاسخارت، لبحث إجراء الانتخابات المقررة في مطلع تشرين الأول المقبل، وتمكين مؤسسات إقليم كوردستان.

وأفاد بيان صادر عن يونامي بأن الاجتماع "أتاح فرصة مناسبة للأطراف لتبادل وجهات النظر حول مختلف القضايا، بما في ذلك الحاجة إلى الابتعاد عن السياسات الخلافية والمضي قدماً في انتخابات شفافة وذات مصداقية"، مشيراً إلى أن "مناقشات اليوم ركزت على خدمة مصالح مواطني إقليم كوردستان".

وشكرت بلاسخارت "الأطراف على المشاركة في الاجتماع، وحثت على مواصلة وتكثيف الجهود لمعالجة التحديات المتعددة التي يواجهها إقليم كوردستان".

وشارك في الاجتماع سكرتير الحزب الديمقراطي الكوردستاني، فاضل ميراني، والرئيس المشترك للاتحاد الوطني الكوردستاني، بافل طالباني، ورئيس جماعة العدالة الكوردستانية، علي بابير، ومنسق حركة التغيير، عمر سيد علي، وعضو المجلس القيادي في الاتحاد الإسلامي الكوردستاني، صلاح الدين بابكر، وبدرية راشد من حركة الجيل الجديد.

ويأتي هذا الاجتماع، بعد اجتماع آخر عقد يوم أمس، بين المكتبين السياسيين للحزب الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني الكوردستاني في مقر رئاسة إقليم كوردستان، جرى خلاله "التباحث بشكل صريح حول العلاقات الثنائية بين الجانبين والأوضاع الراهنة في العراق وإقليم كوردستان وتهيئة الأرضية الملائمة للتعاون والعمل المشترك".

وأفاد بيان مشترك بأن الجانبين أكدا على أنه "بعد مبادرة رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني وزيارته إلى السليمانية، هناك أرضية مناسبة للتفاوض وتطبيع وتعزيز العلاقات بين الجانبين والعمل على إعادة الثقة بينهما وتعاون الأطراف السياسية عن طريق التفاهم والحوار".
 
وقرر الجانبان "استمرار الاجتماعات المشتركة للمكتبين السياسيين للحزب الديمقراطي والاتحاد والوطني بهذا الغرض كأساس للعمل المشترك، كما ستتولى لجنة مشتركة للمكتبين السياسيين لكلا الحزبين التباحث حول إجراء انتخابات برلمان كوردستان المقبلة".

وفي محور آخر من الاجتماع، تم "التأكيد على دعم ومساندة الطرفين لحكومة إقليم كوردستان والمؤسسات الشرعية واستمرار إيقاف الحملات الإعلامية ضد الآخر".

وفي 22 أيار الجاري، زار رئيس إقليم كوردستان السليمانية واجتمع مع قادة الاتحاد الوطني وحركة التغيير والاتحاد الإسلامي الكوردستاني وحزب العدل الكوردستانية (الجماعة الإسلامية سابقاً) وفرع الحزب الديمقراطي الكوردستاني في المدينة.

وصرح نيجيرفان بارزاني حينها لوسائل الإعلام بينها زاكروس قائلاً إن "الاجتماعات أكدت على العمل المشترك معاً لتحقيق مصلحة البلد والمواطنين، وستتواصل اجتماعاتنا في هذا الإطار".

وبحسب بيان رئاسة الإقليم فإن اجتماعات السليمانية بحثت الأوضاع السياسية في إقليم كوردستان والعراق والتحديات القائمة، حيث تم التأكيد على "أهمية الحوارات بين الأطراف السياسية وروح الوئام والانسجام ووحدة صف الأطراف الكوردستانية، كما اتفقت الآراء على أن تسوية الخلافات وتحقيق وحدة الكلمة بين جميع الأطراف وخاصة الحزب الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني الكوردستاني سينعكس بشكل إيجابي على الوضع العام في إقليم كوردستان وتعزيز مكانة كوردستان في بغداد".

التعليقات (0)

لا يوجد إلى الآن أي تعليقات

اكتب تعلیقاً

هل ترغب بتلقی الإشعارات ؟
احصل على آخر الأخبار والمستجدات