أربيل 15°C الثلاثاء 25 حزيران 17:23

من دبلوماسية الصواريخ إلى التصحر..بلاسخارت نشرت غسيل المتعاركين على السلطة وحذرت من سخط شعبي

عناوين رئيسة في احاطة مبعوثة الامين الام للامم المتحدة جينين بلاسخارت أمام مجلس الأمن..
کوردستان TV
100%

كوردستان تي في


المحصلة الصفرية للحراك سياسي حول تشكيل الحكومة، دبلوماسية الصواريخ التي جعلت من العراق فناء خلفيا لبعض الدول، المسلحون الذين ينصبون أنفسهم زعماء، الإجراءات الإنفرادية ذات الدوافع السياسية التي تستهدف الأقليم، التصحر وتقاعس الدولة عن عمل شيء، السخط الشعبي الذي قد يخرج عن السيطرة في أية لحظة.


عناوين رئيسة في احاطة مبعوثة الامين الام للامم المتحدة جينين بلاسخارت أمام مجلس الأمن..
هل هناك شيء آخر لم تتطرق اليه تلك السيدة التي عايشت احوال العراق وظروفه وتقلباته منذ العام ٢٠١٨ ؟!..

تساؤلنا ترد عليه بلاسخارت بتساؤل مماثل بحكم ما توصلت اليه، فتقول :"ما الذي يتطلبه الأمر لإدراك أن هذا وضع من المتعذر الدفاع عنه على الإطلاق؟!

بالعراقي الفصيح؛ "ماكو كل چارة!"

وتؤشر المبعوثة الأممية العلة والمعلول، لكنها ولأسباب نعلمها جيدا منذ باركت نتائج الانتخابات في احاطة سابقة، وغضب الخاسرين على تصريحاتها، وضعت الجميع في سلة واحدة، وقد يكون ذلك اتقاء هجمة مماثلة لا يعرف كيف يكون شكلها!

وقد يفسر هذا سكوت الكثيرين مطرقين!

تقول بلاسخارت: مايزال العراقيون بانتظار طبقة سياسية تسعى بدلاً من الاكتفاء بمعارك السلطة التي عفا عليها الزمن إلى أن تشمر عن سواعدها لإحراز تقدم بتحقيق القائمة الطويلة من الأولويات المحلية المعلقة في العراق.

على أية حال، وضعت المبعوثة الاممية صورتنا أمام العالم وهي صورة مؤلمة ولكن هل للجرح إيلام لدى من ماتت ضمائرهم واخشوشنت احاسيسهم فلم يسلم من اذاهم لا الإقليم الطامح لنيل حقوقه المشروعة في التقدم والإعمار والبناء، ولا الشعب الذي يواجه تحديات لا أول لها ولا آخر؟!
عندما يختلف الناس يحكّمون العقلاء، ولكن أحكام العقلاء تحتاج هي الاخرى الى عقلاء يتقبلونها، فمن تواتيه الشجاعة للإعتراف بصحة ما جاء في إحاصة ميس بيل العراق الجديدة؟!

تقرير.. كمال بدران

العراق

التعليقات (0)

لا يوجد إلى الآن أي تعليقات

اكتب تعلیقاً

هل ترغب بتلقی الإشعارات ؟
احصل على آخر الأخبار والمستجدات