أربيل 15°C الأحد 25 شباط 02:29

بوادر أزمة بين أنقرة وباريس لإقدام الأخير للتوسط بين أنقرة وقوات سوريا الديمقراطية

إردوغان في معرض رفضه إنه" حزين جدا لموقف فرنسا الخاطئ تماما
کوردستان TV
100%

ظهرت بوادر أزمة بين كل من تركيا وفرنسا عقب رفض أنقرة توسط الأخير بينها وبين قوات سوريا الديمقراطية، وذلك بعد زيارة وفد منهم لقصير الإليزيه.

وقد أدلى الوفد الكوردي الذي يضم عسكريين ومدنيين عربا ونساء، بتصريحات، جاء فيها أن" فرنسا التي لها قوات خاصة (كوماندوز) لا يعرف عددها في المناطق الكوردية ستقوم بإرسال قوة إلى منبج لحمايتها".

الأمر الذي لم يعلق  الإليزيه عليه،  التي بررت دعوة الحوار بين الكورد وتركيا بأنه جاء بعد أن التزمت قوات سوريا الديمقراطية بألا يكون لها أي رابط تنظيمي بالمجموعة الإرهابية.

 

وقال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في معرض رفضه  إنه" حزين جدا لموقف فرنسا الخاطئ تماما".

وأفاد بيان للإليزيه أمس،

وردا على الانتقادات التي وجهت له في الداخل والتي اتهمته بالتخلي عن قوات سوريا الديمقراطية، عمد ماكرون القيام بمساع حميدة بينهم وبين أنقرة وعبر عن أمله في أن يقوم حوار بين قوات سوريا الديمقراطية وتركيا عارضا مساعدة فرنسا والأسرة الدولية.

ويجدر التذكير هنا بأن ماكرون كان أول مسؤول غربي يحذر من أن تتحول العملية التركية في منطقة عفرين إلى عملية غزو للأراضي السورية.

بيد أن ذلك كله لم يكن كافيا للحدّ من  أزمة جديدة بين باريس وأنقرة، التي كشفها ردة الفعل التركية العنيفة ، والتي دفعت بالناطقة باسم الوزارة الخارجة  بباريس ، في إطار المؤتمر الصحافي الإلكتروني أن فرنسا لا تخطط لعملية جديدة في شمال سوريا خارج العملية التي تقوم بها في إطار التحالف الدولي ضد (داعش)".

رفعت حاجي Kurdistan tv..

تركيا

التعليقات (0)

لا يوجد إلى الآن أي تعليقات

اكتب تعلیقاً

هل ترغب بتلقی الإشعارات ؟
احصل على آخر الأخبار والمستجدات