نيجيرفان بارزاني يعدّ منح لقب "أم الكورد" لدانيال ميتيران "استحقاقاً"

التي ساندت شعب كوردستان "كأم رحوم" وكانت تطلب المساعدة لشعب كوردستان في فرنسا وأوروبا


كوردستان تي في

أكد رئيس إقليم كوردستان، نيجيرفان بارزاني، أن الشعب الكوردي لن ينسى "أبداً" دانيال ميتيران التي ساندت شعب كوردستان "كأم رحوم" وكانت تطلب المساعدة لشعب كوردستان في فرنسا وأوروبا وكل مكان تطالها يدها، وذلك خلال لقائه بـجيلبير ميتيران، ابن دانيال ميتيران.

واستقبل نيجيرفان بارزاني بعد ظهر اليوم الثلاثاء، جيلبير ميتيران، الذي يزور إقليم كوردستان للمشاركة في مراسم إحياء الذكرى العاشرة لرحيل والدته في برلمان كوردستان.

وفي اللقاء، ووفق بيان صادر عن الموقع الرسمي لرئاسة الإقليم، تحدث بارزاني عن "دور وإخلاص السيدة ميتيران لشعب كوردستان وحثها القيادة الكوردستانية على رص الصفوف والتلاحم"، وعد منح لقب “أم الكورد” لميتيران استحقاقاً فقد "مارست بحق دور الأم تجاه شعب كوردستان وساندت قضيته العادلة".

وجدد بارزاني التعبير عن "الشكر والتقدير لدعم فرنسا المستمر لشعب كوردستان".

من جانبه، عبر جيلبير ميتيران عن "سروره لزيارة إقليم كوردستان ومشاركته في مراسم إحياء الذكرى العاشرة لرحيل والدته"، مجدداً "الشكر والامتنان لشعب كوردستان الوفي المخلص للسيدة ميتيران وجهودها في مساعدة ودعم شعب كوردستان".

وأبدى "انبهاره وسعادته" بالتقدم الذي يشهده إقليم كوردستان.

هذا وقد حضر اللقاء سفير فرنسا في العراق والقنصل العام الفرنسي في أربيل ومسؤول منظمة فرانس ليبرتي، ورئيس المعهد الكوردي بباريس وممثل حكومة إقليم كوردستان في فرنسا.

ودانيال ميتران ( 29 تشرين الأول 1924– 22 تشرين الثاني 2011)، هي زوجة رئيس فرنسا فرانسوا ميتران، ورئيسة مؤسسة دانييل ميتران: فرنسا الحريات.