مسرور بارزاني والسفير الفرنسي يؤكدان على ضرورة إنهاء الهجمات الإرهابية في المناطق الكوردستانية

السفير الفرنسي أشار من جانبه إلى دعم بلاده لقوات البيشمركة في الحرب ضد داعش

أكد رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، اليوم الاثنين (6 كانون الأول 2021)، على ضرورة إنهاء هجمات إرهابيي داعش على سكان المناطق الكوردستانية خارج إدارة الإقليم، عبر التنسيق بين البيشمركة والجيش الاتحادي والتحالف الدولي، لافتاً أن الهجمات الإرهابية هدفها إخلاء المناطق المذكورة لإحداث تغيير ديموغرافي فيها.

جاء ذلك أثناء استقباله السفير الفرنسي لدى العراق إيريك شوفاليه، الذي يزور أربيل.

وأكد بيان للمكتب الإعلامي لرئاسة حكومة الإقليم ، أنه "أثناء اللقاء الذي حضره القنصل العام الفرنسي في إقليم كوردستان، أوليفييه ديكوتيني، جرى التباحث حول الوضع العام والعملية السياسية العراقية بعد الانتخابات النيابية والهجمات والاعتداءات التي يشنها إرهابيو داعش على المناطق الكوردستانية خارج إدارة الإقليم".

وأضاف أن "رئيس الحكومة أشار إلى أهمية تعزيز التنسيق بين البيشمركة والجيش العراقي والتحالف الدولي، لإنهاء هجمات إرهابيي داعش على سكان المناطق الكوردستانية خارج إدارة الإقليم، خاصة وأن جزءاً من الهجمات المستمرة على سكان تلك المناطق يهدف إلى إخلاء وإحداث تغيير ديموغرافي فيها".

وأشار البيان إلى أن "السفير الفرنسي أشار من جانبه إلى دعم بلاده لقوات البيشمركة في الحرب ضد داعش وتحقيق الاستقرار في المناطق التي تواجه تهديدات الإرهابيين".

كما أشار البيان إلى أن "الجانبان تناولا أوضاع المهاجرين على الحدود بين بيلاروس وبولندا. وشكر السفير الفرنسي حكومة إقليم كوردستان على اتخاذها الإجراءات اللازمة لمنع الهجرة غير الشرعية وتسهيل العودة الطوعية للمهاجرين إلى إقليم كوردستان".

.. Kurdistan tv