المكتب السياسي للديمقراطي الكوردستاني يعقد اجتماعاً لحسم موقف الحزب من نتائج الانتخابات

المضي بالإجراءات القانونية لإقامة دعوى قضائية أمام المحكمة الاتحادية

كوردستان تي في

يجتمع المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني برئاسة الرئيس مسعود بارزاني، اليوم الخميس (2 كانون الأول 2021)، لحسم الموقف من "سلب" مقعدين للحزب في نينوى وأربيل بحسب النتائج النهائية للانتخابات التشريعية المبكرة، والمضي بالإجراءات القانونية لإقامة دعوى قضائية أمام المحكمة الاتحادية.

وقال مسؤول الفرع الـ16 للحزب الديمقراطي الكوردستاني، بلند إسماعيل، إن المكتب السياسي للحزب سيعقد اليوم اجتماعه الأسبوعي الاعتيادي في مصيف صلاح الدين، لبحث الوضع العام والمرحلة الراهنة.

وأوضح أن أحد محاور الاجتماع يتضمن بحث نتائج الانتخابات و"سلب" مقعدين من مقاعد الحزب في محافظتي أربيل ونينوى، مشيراً إلى أن الحزب سيبدأ اليوم باتخاذ الإجراءات القانونية لإقامة دعوى قضائية أمام المحكمة الاتحادية بهذا الصدد.

وشدد على أن هذين المقعدين من استحقاقات الحزب القانونية ولا بد من استردادها، ذاكراً أن نتائج العد والفرز اليدوي كانت مطابقة للنتائج الأولية.

ويوم الثلاثاء الماضي، أعلن المتحدث باسم الحزب الديمقراطي الكوردستاني، محمود محمد، أن "سلب" مقعدين من استحقاقات مرشحي الحزب في محافظتي نينوى وأربيل "فعل غير مشروع"، مشيراً إلى إصدار موقف رسمي بعد عقد اجتماع للمكتب السياسي.

وقال محمود في بيان اطلعت عليه كوردستان تي في: "بعد إعلان النتائج النهائية لانتخابات مجلس النواب العراقي من قبل المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، تبين لنا سلب مقعدين من الاستحقاقات القانونية لاثنين من مرشحي الحزب الديمقراطي الكوردستاني في محافظتي أربيل ونينوى".

وتابع: "سنعلن موقف الحزب الديمقراطي الكوردستاني حيال هذا الفعل غير المشروع بعد عقد اجتماع المكتب السياسي للحزب".

وأعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، أول أمس الثلاثاء، النتائج النهائية للانتخابات المبكرة وأسماء النواب الفائزين، والتي أظهرت انخفاض عدد مقاعد الحزب الديمقراطي الكوردستاني من 33 مقعداً بحسب النتائج الأولية إلى 31 مقعداً فقط، لصالح الاتحاد الوطني الكوردستاني.