هوشيار زيباري: الحزب الديمقراطي الكوردستاني واثق من نجاحه في الانتخابات

"في حال حصول شكوك أو خروقات فقد يتم إلغاء الانتخابات، ونحن نأمل أن تقل حالات التلاعب والتزوير في هذه الانتخابات"

كوردستان تي في

أكد عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني، هوشيار زيباري، اليوم الأربعاء (15 أيلول 2021)، ثقة الحزب بنجاحه في الانتخابات المقبلة، مشيراً إلى أن لدى الحزب "برنامجاً أوسع يشمل جميع أرجاء العراق".

وقال زيباري خلال مشاركته في مهرجان إطلاق الحملة الانتخابية للحزب الديمقراطي الكوردستاني في دهوك إن "الديمقراطي الكوردستاني لديه تاريخ حافل بالمنجزات والنجاحات، وليس حزباً جديداً وليد اليوم".

وأضاف: "إلى جانب برنامج كوردستاني، للحزب الديمقراطي الكوردستاني برنامجاً أوسع لجميع العراق، فقد كان للحزب وللرئيس بارزاني دور أساسي في تأسيس العراق الجديد وكتابة الدستور والفيدرالية القائمة الآن".

الحزب الديمقراطي يدرك عدد ناخبيه ويعمل باستمرار على الحصول على نتائج أفضل، بحسب زيباري، الذي أكد أن "الديمقراطي يسعى لزيادة عدد مقاعده البرلمانية من خلال الانتخابات المبكرة وهو قادر على ذلك بفضل قيادته العظيمة والموحدة، إلى جانب تاريخه الممتد لـ75 عاماً من خدمة المواطنين، ومواقفه المسؤولة في كل الأوقات والظروف".

ويخوض الديمقراطي الكوردستاني الانتخابات المقررة في 10 تشرين الأول المقبل، تحت شعار: "من أجل مستقبل أفضل، بلد آمن ومزدهر، انتخب مرشح حزب قوي"، وأوضح عضو المكتب السياسي أن الهدف من اختيار هذا الشعار هو التذكير بجميع المصاعب والظروف السيئة التي شهدناها في الماضي"، مبيناً: "الاستفتاء كان حدثاً تاريخياً ورغم معاداتنا وفرض الإغلاق الجوي البري، لكننا صمدنا، وفي انتخابات 2018 حققنا نجاحاً باهراً، وأصبح الحزب الديمقراطي الحزب الأول في العراق".

ومضى بالقول إن "الحزب يريد إجراء انتخابات حرة ونزيهة وشفافة، وبهذا الغرض سيتوافد مراقبون دوليون إلى العراق لمراقبة العملية في كل أرجاء البلاد، والذين سيقدمون تقريراً أسبوعياً للأمين العام للأمم المتحدة، وفي حال حصول شكوك أو خروقات فقد يتم إلغاء الانتخابات، ونحن نأمل أن تقل حالات التلاعب والتزوير في هذه الانتخابات".

ودعا أهالي دهوك إلى التصويت لصالح الحزب الديمقراطي، مشيراً إلى أنه "لا تعتقدوا أن الصوت الواحد ليس مهماً، فقد يحدث صوت واحد تغييراً كبيراً"، مختتماً بالقول: "الحزب الديمقراطي الكوردستاني واثق من أنه سينجح".

وأطلق الحزب الديمقراطي الكوردستاني حملته الدعائية للانتخابات العراقية رسمياً في 11 أيلول الجاري بمراسم ترأسها الرئيس مسعود بارزاني، وكبار مسؤولي الحزب بمدينة أربيل.

وفي الانتخابات الماضية التي أجريت في 12 أيار 2018، حصل الحزب الديمقراطي على 26 مقعداً في مجلس النواب ليكون الحزب الأول في العراق دون الانضمام لأي تحالف انتخابي.