الجامعة العربيَّة تدعو لاحتواء تداعيات الجائحة

الجامعة العربيَّة تدعو لاحتواء تداعيات جائحة كورونا

أكدت هيفاء أبو غزالة، الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية رئيس قطاع الشؤون الاجتماعيَّة بالجامعة، ضرورة مواصلة التحرك السريع من قبل الدول العربية بشكل جماعي ومنسق، لدعم جهود احتواء التداعيات الاجتماعية والاقتصادية لجائحة كوفيد- 19.

جاء ذلك خلال افتتاح الدورة (108) للمجلس الاقتصادي والاجتماعي للجامعة العربية التي عقدت أمس الأربعاء، حضورياً بمقر الأمانة العامة على مستوى كبار المسؤولين للتحضير للاجتماع الوزاري اليوم الخميس (2 أيلول 2021).

حيث أشادت بالمبادرة المقدمة للمجلس الاقتصادي للجامعة العربية، بإعداد مبادئ عامة لتوحيد إجراءات تسجيل واعتماد اللقاحات واستخدامها بين الدول العربية، بما يسهم بشكل فاعل في دعم قطاعي السياحة والنقل، وانعكاس ذلك إيجاباً على العدد الضخم من العاملين في هذين المجالين ضمن جهود مواجهة التداعيات الاجتماعية والإنسانية والاقتصادية لكوفيد- 19.

وقالت أبو غزالة: إنه "على الرغم من التراجع الذي تشهده المنطقة العربية في أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد كوفيد- 19، نتيجة للجهود المقدرة للدول العربية لتأمين اللقاحات لأكبر عدد من المواطنين، واستمرار حملات التطعيم في الدول العربية كافة، إلا أن التداعيات الاجتماعية والإنسانية مازالت تُشكل عائقا لمسيرة عجلة التنمية المستدامة بالشكل المطلوب، وهو الأمر الذي يتطلب مواصلة التحرك السريع من المجلس الاقتصادي والاجتماعي، بما يمكن أجهزة العمل العربي المشترك من العمل بشكل جماعي منسق لدعم جهود الدول العربية لاحتواء تداعيات الجائحة الاجتماعية والاقتصادية المختلفة".

وأشارت إلى أن "تقرير الأمين العام لجامعة الدول العربية المعروض على المجلس، يوضح جميع الجهود والأنشطة التي تمت بين دورتي المجلس، في مختلف قطاعات العمل الاقتصادي والاجتماعي التنموي العربي المشترك، مع الأخذ في الاعتبار التطورات المتلاحقة التي تشهدها المنطقة بما في ذلك تداعيات كوفيد- 19.

 رفعت حاجي.. Kurdistan tv

 

متعلقات

احدث الفيديوهات