المفوضية الأوربية تشدد على منع وقوع الأفغان في أيدي مهرّبي البشر

النساء والأطفال هم الأكثر عرضة للخطر في أفغانستان

شددت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورزولا فون دير لاين، اليوم السبت (21 آب 2021)، على الالتزام بدعم المنظمات غير الحكومية العاملة في أفغانستان، مشددة على منع السماح من وقوع الأفغان فريسة مهربي البشر.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي قالت فيه دير لاين: "نعمل على زيادة المساعدة الإنسانية الموجهة إلى أفغانستان".

كما تطرقت للأوضاع الإنسانية في أفغانستان مشيرة إلى أن "النساء والأطفال هم الأكثر عرضة للخطر في أفغانستان".

وأضافت المسؤولة الأوروبية: "يجب منع الأفغان من الوقوع في أيدي مهربي البشر".

وسيطرت طالبان على العاصمة الأفغانية كابل، مؤخرا، مستفيدة من الفراغ الذي خلفه الانسحاب العسكري الأميركي.

ومن جانبها أكدت اللجنة العليا للأخوة الإنسانية، اليوم، أنها تتابع الأوضاع التي تمر بها أفغانستان، معربة عن أملها بأن تقوم الأطراف الفاعلة في أفغانستان بـ"تلبية تطلعات الشعب الأفغاني من أجل حياة كريمة".

ودعت اللجنة في بيان لها، إلى "ضرورة ضمان حقوق الإنسان، والحريات العامة والفردية، والالتزام بحقوق المرأة الأفغانية، واحترام التنوع العرقي واللغوي والديني في المجتمع الأفغاني، وعدم تهميش أي من مكوناته، والمساواة بينهم على أساس مبدأ المواطنة".

وطالبت المجتمع الأفغاني بـالسعي المشترك لإنهاء عقود من الاقتتال والحروب واستنزاف الموارد والطاقات"، وحثت الأطراف الفاعلة في أفغانستان على "تبني ثقافة التعايش السلمي وإعلاء مبادئ الأخوة الإنسانية والتسامح بين كل أبناء الشعب الأفغاني.

 رفعت حاجي.. Kurdistan tv