النفط يواصل خسائره الحادة بسبب القيود الوبائية في الصين وارتفاع الدولار

القيود الجديدة في الصين، ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم ، ستعيق توقعات نمو الطلب

تراجعت أسعار النفط بنسبة 2٪ اليوم الإثنين (9 آب 2021)، لتواصل خسائرها الحادة الأسبوع الماضي على خلفية ارتفاع الدولار الأميركي، والمخاوف من أن تؤدي القيود الوبائية الجديدة في آسيا، وخاصة الصين، إلى انتكاسة للانتعاش العالمي في الطلب على الوقود.

وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت 1.30 دولار، أو 1.84٪، إلى 69.40 دولار للبرميل بحلول الساعة 05:25 بتوقيت غرينتش، بعد أن تراجعت بنسبة 6٪ الأسبوع الماضي، في أكبر خسارة أسبوعية لها في أربعة أشهر.

وانخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 1.32 دولار، أو 1.9٪ ، إلى 66.96 دولارًا للبرميل، بعد أن تراجعت نحو 7٪ الأسبوع الماضي في أشد انخفاض أسبوعي لها في تسعة أشهر.

ويبدو أن القيود الجديدة في الصين، ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم ، ستعيق توقعات نمو الطلب.

وتشمل القيود في الصين إلغاء الرحلات الجوية، وتحذيرات من 46 مدينة ضد السفر، وقيود على خدمات النقل العام وسيارات الأجرة في 144 من أكثر المناطق تضرراً.

وأبلغت الصين عن 125 حالة إصابة جديدة بكوفيد - 19، ارتفاعا من 96 في اليوم السابق.

وانخفض النفط أيضًا مع ارتفاع الدولار الأميركي إلى أعلى مستوى في أربعة أشهر مقابل اليورو، بعد تقرير الوظائف الأميركية الذي جاء يوم الجمعة، والذي جاء أقوى من المتوقع والذي حفز الرهانات على أن مجلس الاحتياطي الفيدرالي قد يتحرك بشكل أسرع لتشديد السياسة النقدية الأمريكية.

 رفعت حاجي.. Kurdistan tv