العراق يتّجه للتباحث مع البنك الدولي لإنجاز خط الربط الكهربائي الخليجي

يكون الربط مع دول الخليج من خلال الكويت

كشفت وزارة الكهرباء الاتحادية أن العراق يتّجه للتباحث مع البنك الدولي لتمويل التزاماته المتعلقة بإنجاز خط الربط الكهربائي العراقي – الخليجي من خلال الكويت، والذي من المتوقع أن تنجز المرحلة الأولى منه صيف عام 2022، بينما كشفت وزارة الكهرباء عن امتناع المؤسسات الحكومية عن تسديد ما بذمتها من أجور كهرباء مستحقة، والتي تتجاوز الـ 3 تريليونات دينار.

وقال الناطق باسم وزارة الكهرباء أحمد العبادي في تصريح نقلته الصحيفة الرسمية: إن "رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي على اطلاع مباشر على مشروع الربط الخليجي وخطط العمل التي قام بها في العراق، إذ تم إنجاز ما يقارب 86 % من التزاماته، ويجري التفاوض بهذا الشأن لاسيما أن طول خط الربط يمتد لمسافة 300 كم منها 220 كم داخل الأراضي الكويتية و80 كم داخل الأراضي العراقية، وهذا لا يعني أن يكون الربط مع دولة الكويت فقط بل يكون الربط مع دول الخليج من خلال الكويت".

وأضاف أن "إنشاء هذا الخط الإستراتيجي سيتكفل بربط محطة الزور الكويتية بالفاو العراقية، وقد تعلق الأمر بالجانب العراقي فأنه أنجز خطوطا ناقلة kv132 ومحطة الفاو التحويلية 400 kv وهي الآن جاهزة للعمل ويجري البحث عن تمويل لها، وتم الاتفاق مع هيئة الربط الخليجي على أن يمول من صناديق الائتمان الخليجية وينشأ على حسابها باعتباره مشروعا استثماريا وسيعنى ببيع الطاقة للعراق، وحسب الحاجة بالمرحلة الأولى سيغطى في الأراضي الكويتية والعراقية من خلال صناديق الائتمان الخليجية وهم الآن يقدمون الضمانات لتمويل هذا المشروع لهذا الخط".

 رفعت حاجي.. Kurdistan tv