المنافذ الحدودية: استطعنا تحقيق إيرادات تصاعدية بالرغم من جائحة كورونا وشل الوضع العام

من خلال ممارسة دورها الرقابي والإشرافي على جميع الدوائر، بما فيها الجمارك والضريبة والدوائر المتواجدة،

كشفت هيئة المنافذ الحدوديَّة العراقية اليوم الخميس (1 تموز 2021)، أن إيراداتها حققت زيادة عن العامين الماضيين خلال النصف الأول من العام الحالي البالغة 553 مليار دينار، مؤكدة أن إجراءاتها أسهمت في إنجاز الأتمتة الإلكترونية عبر ربط 5 دوائر في منصة واحدة بجهود ذاتية.

وقال رئيس الهيئة اللواء عمر عدنان الوائلي في تصريح أوردته صحيفة الصباح الرسمية: إن "الهيئة ومن خلال ممارسة دورها الرقابي والإشرافي على جميع الدوائر، بما فيها الجمارك والضريبة والدوائر المتواجدة، استطاعت تحقيق إيرادات تصاعدية عام 2020 على الرغم من جائحة كورونا وشلِّ الوضع العام وغلق المنافذ".

وأضاف الوائلي "فقد استطعنا تحقيق ترليون و194 مليار دينار إذا ما تمّت مقارنتها بعام 2019 والوضع العام في حينها كان مثالياً، والإيرادات المتحققة لعام 2019 هي ترليون و122 مليار دينار، حيث يتضح أن الفارق الذي تم تحقيقه في عام 2020 عن 2019 ما يقارب 72 مليار دينار، بفضل الإجراءات المشدَّدة والرقابية على الجهات التي تمَّ ذكرها آنفاً، وبذل الجهود في ظلِّ الوضع الاستثنائي الذي يمرّ به العراق بسبب جائحة كورونا".

وفي ما يتعلق بالنصف الأول من عام 2021 كإحصائية تقريبية للإيرادات من 1/ 1 /2021 إلى 15/ 6/ 2021 أوضح الوائلي أن "الإيرادات المتحققة خلال النصف الأول من 2021، هي 553 مليار دينار، وإذا ما قارناها بالنصف الأول من العام السابق 2020 بإيراداته المتحققة 478 مليار دينار".

وأردف قائلاً: "يتضح أننا حققنا فارقاً وزيادة بمقدار 75 مليار دينار خلال هذا العام من المدّة المذكورة".

 رفعت حاجي.. Kurdistan tv