النفط الاتحادية تكشف عن خطة لرفع الطاقات التكريرية في المصافي

من خلال تنفيذ مشاريع مصاف جديدة وإعادة تأهيلها

ذكرت وزارة النفط اليوم الاثنين (7 حزيران 2021)، أنها بصدد رفع الطاقات التكريرية والنوعية للمنتجات النفطية من خلال تنفيذ مشاريع مصاف جديدة وإعادة تأهيلها، بينما أكدت وجود استقرار في عملية تجهيز الغاز المحلي للمحطات الكهربائية، وفق الخطة المعدة من قبل الوزارة.

وقال وكيل وزارة النفط الدكتور حامد الزوبعي، في تصريح للصحفية الرسمية: إن الوزارة أعدت خطة لرفع الطاقات التكريرية والنوعية للمنتجات النفطية، من خلال تنفيذ مشاريع مصاف جديدة وإعادة تأهيلها"، منوهاً بأن "الخطة تسير وفق توقيتات زمنية محددة وهذه المشاريع ستسهم بزيادة الطاقات الإنتاجية من مختلف المشتقات النفطية".

وأضاف أن "الخطة الموضوعة من قبل الوزارة بمحورين، الأول تحسين نوعية المنتجات النفطية وزيادة جودتها من خلال نصب وحدات حديثة للتقليل من كمية الاستهلاك، والمحور الثاني إضافة وحدات جديدة لزيادة الطاقات الإنتاجية كمصفى الشعيبة الذي يعمل بطاقة تكريرية تصل إلى 210 آلاف برميل وستضاف له وحدات تحسين النوعية (FCC) إذ تم توقيع العقد قبل عدة أسابيع والعمل مستمر بهذا المشروع من قبل الشركة المتعاقد معها".

وبين أن "المدة القليلة المقبلة ستشهد إدخال وحدات هدرجة وتحسين البنزين في المصافي، ووحدات أزمرة في مصافي البصرة ومصافي الوسط، إضافة الى نصب وحدات هدرجة وتحسين البنزين والأزمرة في مصافي الشمال"، مؤكداً أن "هذه المشاريع ستسهم بزيادة المنتجات الخفيفة ورفع الطاقات الانتاجية".

كما أعلن الزوبعي " وجود استقرارية في عملية تجهيز الغاز للمحطات الكهربائية، وأنها تسير وفق الخطة المعدة من قبل الوزارة، وهي توفر حاليا ما يقارب 1500 مقمق من الغاز يومياً لضمان تشغيل المحطات التوليدية التي تعتمد عليه في المناطق الجنوبية".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv