وصول بابا الفاتيكان إلى مطار أربيل الدولي

رئيس إقليم كوردستان في مقدمة مستقبليه

وصل بابا الفاتيكان، صباح اليوم السبت (7 آذار 2021)، إلى أربيل عاصمة إقليم كوردستان وسط مراسم استقبال رسمية وشعبية.

وكان في مقدمة مستقبلي البابا رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني، ورئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني وعدد كبير من المسؤولين الحكوميين، وممثلي القوى السياسية والدينية والاجتماعية، ومن مختلف المكونات في الإقليم.

وقال المنسق الإعلامي لزيارة البابا إلى إقليم كوردستان، زين أنور، في تصريح صحفي تابعته زاكروس عربية: "تكمن أهمية زيارة الحبر الأعظم لأربيل، خاصة في القداس الذي سيقيمه فيها، كونه القداس الاحتفالي الأكبر والختامي لجولته التي اعتبرها حجا لبلاد ما بين النهرين، حيث سيحضره نحو 10 آلاف مشارك".

وتابع: "بعيد وصوله واستقباله، رسميا في مطار أربيل الدولي، سيغادر عبر طائرة هليكوبتر نحو الموصل، ليزور بعض الكنائس التي دمرها الإرهابيون الدواعش، وخاصة كنيسة الطاهرة الكبرى في قره قوش، وهي أكبر كنيسة في العراق، والتي سيزورها قداسة البابا ويباركها لأول مرة، بعد تدميرها من قبل تنظيم داعش الإرهابي، كما وسيؤدي الصلاة في باحة حوش الكنيسة في الموصل، ويبارك الناس هناك، ولن يكون ثمة أي صلاة احتفالية أو قداس في مدينة الموصل".

Kurdistan tv..