طهران: نؤكد للرئيس الأميركي القادم ألا تفاوض بشأن الاتفاق النووي

يعني عودة واشنطن لطاولة التفاوض لا أن نطلق مفاوضات جديدة

دعت الخارجية الإيرانية في رسالة مسبقة الرئيس الأميركي القادم إلى اعتماد التفاوض مع بلاده، لافتاً الى أن المفاوضات بشأن النووي غير قابلة، مشيراً أن العقوبات الأميركية لم تحقق شيئاً. 

وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، في تصريح اليوم الإثنين، (3/11/2020)، "نؤكد للرئيس الأميركي القادم ألا تفاوض بشأن الاتفاق النووي ولو كنا نريد ذلك لفعلناه سابقا".

وأضاف "بالإمكان إيجاد طريق جديد للتعامل وهذا يعني عودة واشنطن لطاولة التفاوض لا أن نطلق مفاوضات جديدة".

وتابع ظريف أن "العقوبات الأميركية أضرت بنا لكنها لم تستطع تركعنا ولم تحقق لواشنطن هدفها بتغيير النظام الإيراني".

جدير بالذكر أن تصريحات ظريف هذه تأتي قبل ساعات من إجراء الانتخابات الأميركية، وسط تنافس محتدم بين الرئيس الأميركي المرشح عن الحزب الجمهوري دونالد ترامب ومنافسه عن الحزب الديمقراطي جوزيف بايدن.

 رفعت حاجي.. Kurdistan tv