الأمن النيابية: عملية الخيلانية العسكرية بداية لمرحلة إنهاء الفراغات والخروقات

الخيلانية تشكل فراغ خطير في أطراف قضاء المقدادية

أكدت لجنة الأمن والدفاع النيابية اليوم السبت، (31/10/2020)، أن عملية الخيلانية العسكرية شمال شرق ديالى هي بداية لمرحلة هامة في المشهد الأمني، تقتضي على إنهاء الفراغات التي يستغلها الإرهابيين في ديالى.

وقال عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية النائب عبد الخالق العزاوي، في حيث إعلامي، إن "الخيلانية تشكل فراغ خطير في أطراف قضاء المقدادية (45كم شمال شرق بعقوبة) تسبب في سقوط العديد من الأبرياء في الأشهر الماضية، وآخرها مجزرة قبيلة بني كعب الأليمة قبل أيام والتي راح ضحيتها 5 أشخاص بينهم شيخ عشيرة".

وأضاف العزاوي، أن "عملية الخيلانية العسكرية التي انطلقت اليوم هي بداية خطة واسعة لإنهاء ملف الفراغات في ديالى والتي تستغل من قبل الإرهابيين، والتي تمثل أبرز التحديات الأمنية وسبب مباشر في تكرار الخروقات ".

وأكد وجود جهود من قبل وزارة الدفاع وبقية التشكيلات الأمنية" من أجل إدامة زخم العمليات النوعية وإجراء عملية انتشار واسعة لسد كل الفراغات لتفادي أي تهديد يمس حياة المواطنين في المقدادية وبقية المناطق".

وكانت الخيلانية شهدت قبل 3 أيام مجزرة بحق أبناء عشيرة بني كعب راح ضحيتها 5 أشخاص بينهم شيخ باعتداء إرهابي تبناه داعش.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv