الصحة العالمية: 64 دولة غنية تنضمّ لـ"كوفاكس" لتسهيل وصول لقاح ضد كورونا للبلدان الفقيرة

باستثناء الولايات المتحدة والصين
أعلنت منظمة الصحة العالمية اليوم الثلاثاء، (22/9/2020)، عن انضمام 64 دولة غنية إلى آلية "كوفاكس" بهدف ضمان وصول لقاح ضد فيروس كورونا بعد أن يصبح متاحا، إلى البلدان الفقيرة. وبحسب المنظمة، فبإمكان أكثر من 90 بلداً أو كياناً عائداتها محدودة أو متوسطة الانضمام للآلية لضمان حصولها على اللقاح. ويذكر أن الولايات المتحدة والصين ترفضان المشاركة حتى الآن في هذه الآلية، وانضمت أكثر من 60 دولةً غنية باستثناء الولايات المتحدة والصين، إلى الآلية التي وضعتها منظمة الصحة العالمية لتسهيل وصول الدول الفقيرة إلى لقاح ضد فيروس كورونا المستجد، بحسب لائحة نشرت يوم أمس الاثنين. وكانت منظمة الصحة العالمية قد أطلقت قبل أسابيع بالتعاون خصوصاً مع التحالف العالمي للقاحات والتحصين "غافي"، آلية عالمية للحصول على لقاح ضد فيروس كورونا باسم "كوفاكس"، فيما لا تملك العديد من الدول الموارد اللازمة لإنتاج لقاحاتها الخاصة. وطلبت المنظمة أواخر آب/أغسطس من الدول القادرة على تمويل نفسها بهذا الصدد التعهد بالتزامات صارمة عبر الدخول في هذه الآلية قبل 18 أيلول/سبتمبر، والبدء بعمليات دفع أولية قبل 9 تشرين الأول/أكتوبر حدا أقصى. وتشير المنظمة إلى أن أكثر من 90 بلداً أو كياناً عائداتها محدودة أو متوسطة بإمكانها الانضمام للآلية فضلاً عن 64 بلداً عائداتها مرتفعة، كما أكدت منظمة الصحة العالمية في بيان. وتشمل الأخيرة الالتزامات التي قدمتها المفوضية الأوروبية باسم الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى النروج وأيسلندا. يذكر أن الولايات المتحدة التي أعلنت مطلع تموز/يوليو انسحابها رسمياً من المنظمة، لا ترد في اللائحة. وكذلك الصين التي سجلت فيها أولى الإصابات بفيروس كورونا المستجد في كانون الأول/ديسمبر 2019. وعند سؤاله عن سبب غياب الصين عن اللائحة، أجاب المدير العام لـ"غافي" سيث بيركلي خلال مؤتمر صحافي أن "هدف كوفاكس هو العمل مع كل دول العالم"، وأن الحوار سيتواصل مع بكين. وشدد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس للإعلام على أن "هدفنا هو الحصول على ملياري جرعة من اللقاح بحلول أواخر عام 2021. وقد تشجعنا لرؤية عدد كبير من الدول تنضم إلى آلية كوفاكس". وتبدأ منظمة الصحة العالمية وشركاؤها بتوقيع اتفاقات رسمية مع مصنعي اللقاحات بهدف الحصول على الجرعات المطلوبة "من أجل وضع حد للمرحلة الحرجة من الوباء بحلول أواخر عام 2021"، كما أكدت المنظمة في بيان. وكوفاكس جزء من آلية دولية أنشأتها الأمم المتحدة لتسريع الوصول العادل إلى كل وسائل مكافحة وباء كوفيد-19. ولم تتلق الأمم المتحدة سوى ثلاثة مليارات دولار من 38 ملياراً مطلوبة لتمويل الآلية. رفعت حاجي.. Kurdistan tv المصدر:فرانس24/أ ف ب