العمليات المشتركة: التحالف الدولي شريكنا في محاربة داعش ولديه ثقة بالقوات الأمنية العراقية

من خلال تسلّمها مواقع كانت تديرها

أكدت قيادة العمليات المشتركة، اليوم الأحد، (20/9/2020)، التحالف الدولي يثق بعمل القوات الأمنية العراقية، ويمكنها الإعتماد على الذات، وعدت التحالف"شريكاً" في محاربة تنظيم داعش في العراق، مشيرة إلى استمرار شن الضربات الجوية الموجهة ضد التنظيم، بالتعاون مع التحالف الدولي

وقال المتحدث باسم العمليات المشتركة اللواء تحسين الخفاجي في تصريح للوكالة الرسمية اطلعت عليه زاكروس عربية، إن "الضربات الجوية في ازدياد بالتعاون مع التحالف الدولي"، مؤكداً أن "الاستطلاعات الجوية مستمرة بالعمل في مختلف الاتجاهات ضد عصابات داعش".

وأضاف، أن "عمل قوات التحالف مهم في مجال التنسيق مع القوات الأمنية العراقية، من خلال ما يقوم به من تنسيق في مجال الضربات الجوية، وما يقدم لنا من معلومات استخبارية، واستطلاع"، مبيناً أن "الضربات جوية من قبل التحالف الدولي مهمة جداً، في دعم قواتنا الأمنية ورفدها".

وأشار إلى أن "المجتمع الدولي يعمل مع العراق منذ عام 2014 بطلب من الحكومة العراقية، من أجل إنهاء هذه العصابات المتجذرة والتي تحمل أفكاراً متطرفة أثرت في العالم ككل".

وأوضح، أن "قوات التحالف الدولي دربت الكثير وأعطت من التسليح والتجهيز، ما يمكننا الآن أن نعتمد على أنفسنا"، مشيراً إلى أن "قوات التحالف الدولي تثق بعمل القوات الأمنية العراقية، من خلال تسلّمها مواقع كانت تديرها".

وتابع، "يعتبر التحالف الدولي شريكاً في عملنا بمحاربة عصابات داعش"، لافتاً إلى أن "كثيراً من الخبراء غادروا البلاد، بعد أن دربوا وبنوا قاعدة أساسية للقوات الأمنية العراقية".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv