الطيران التركي يقصف قضاء ماوت بمحافظة السليمانية

أدى إلى وقوع خسائر مادية كبيرة وأضرار بالبساتين والمزروعات، من دون أن تسفر عن وقوع خسائر بالأرواح

كوردستان تيفي - أربيل

جدد الطيران الحربي التركي قصفه على مناطق حدودية من إقليم كوردستان يوم أمس الجمعة، بذريعة ملاحقة عناصر الحزب العمال الكوردستاني واستهداف مواقعهم في أراضي الإقليم ، وطال القصف مناطق في قضاء ماوت بمحافظة السليمانية، وأسفر عن خسائر في ممتلكات وبساتين أهالي المنطقة.

ونشرت وزارة الدفاع التركية بيانا أرفقته بلقطات مصورة من عملية القصف، أكدت فيه أن "الطائرات الحربية التركية استهدفت عصر يوم الجمعة، وفي غارتين منفصلتين سبعة من عناصر الحزب المعارض لأنقرة، في مناطق تابعة لقضاء ماوت بمحافظة السليمانية، مبينة ان عملية القصف تمت بالتعاون بين وزارة الدفاع وجهاز الاستخبارات".

وفي ذات السياق أوضحت مصادر محلية بالمنطقة، أن "طائرات تركية قصفت قرية (قاميش) التابعة للقضاء، وهو ما أدى إلى وقوع خسائر مادية كبيرة وأضرار بالبساتين والمزروعات، من دون ان تسفر عن وقوع خسائر بالأرواح".

وقال قائممقام قضاء ماوت، كاميران حسن، في تصريح إعلامي، إن "الطيران التركي قام بقصف قرية قاميش، التابعة للقضاء مرتين، ظهر يوم الجمعة، مشيراً إلى "نشوب حرائق في القرية جراء القصف التركي المذكور."

يذكر أن الحكومة العراقية طالبت مراراً تركيا بإيقاف عملياتها فوراً، معتبرةً إنها انتهاك للسيادة العراقية، ومناف لمبدأ حسن الجوار، كما استدعت السفير التركي وسلمته مذكرتي احتجاج، لكن تلك الدعوات كانت تقابل بالرفض الصريح من قبل أنقرة التي تقول إنها "تدافع عن نفسها" من هجمات حزب العمال.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv