اللواء عبدالخالق طلعت: عندما تصل العمليات المشتركة الى حدود البيشمركة فسيكون هناك تعاون بين الجانبين

والعمليات بدأت في منطقة مخمور وقرجوغ".
قال ممثل وزارتي البيشمركة والداخلية لدى قيادة العمليات العراقية ان عملية مشتركة بدأت بين القوات العراقية وقوات التحالف في انحاء المنطقة بعلم قوات البيشمركة، دون أن تشارك فيها كون العملية تقع ضمن حدود القوات العراقية، لكن هناك تنسيق عال مع القوات العراقية، وفي منطقة قرجوغ فقط تمكن التحالف من قتل 19 داعشياً خلال 26 ضربة كما دمرت عدداً من مواقع الإرهابيين ومواضعهم. ففي تصريح خص به الموقع الرسمي للحزب الديمقراطي الكوردستاني قال ممثل وزارتي البيشمركة والداخلية في قيادة العمليات العراقية، اللواء عبدالخالق طلعت "ان العمليات المشتركة للقوات العراقية وقوات التحالف بدأت في جميع المناطق، وخاصة في منطقة حمرين والخط القريب من منطقة الشورة القريبة من كلار، ويمتد الى ان يصل الى مخمور، وان العملية ستستمر". وأضاف" قوات بيشمركة كوردستان غير مشاركة في هذه العملية كونها لاتصل الى حدود فعالياتها، وفي حال وصلت الى حدود البيشمركة، فحينها سيكون هناك تنسيق وتعاون بين القوات العراقية وقوات بيشمركة كوردستان، وهناك الآن تنسيق جيد بين الجانبين، والعمليات بدأت في منطقة مخمور وقرجوغ". وأوضح ممثل وزارتي البيشمركة والداخلية "عندما تصل العمليات المشتركة الى حدود البيشمركة فسيكون هناك تعاون بين الجانبين، وأن القوات المشتركة وجهت عدة ضربات الى الإرهابيين تمكنت خلال 26 ضربة في جبل قرجوغ، الذي هو خط التماس بين القوات العراقية وقوات بيشمركة كوردستان، من قتل 19 داعشياً، كما وحطمت العديد من اوكارهم ومواضعهم، وأكد ان العملية سوف تستمر". رفعت حاجي.. Kurdistan tv المصدر: KDP.info