مسرور بارزاني: من يحرض على عدم الالتزام بالإجراءات الوقائية يتحمل مسؤولية تعرض سلامة المواطنين للخطر

الفتور في الالتزام بالإجراءات الصحية والاحترازية من شأنه أن يفاقم الوضع على نحو خطير

أصدر رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، اليوم الجمعة، بياناً عن مخاطر ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، وحذر من أن الفتور في الالتزام بالإجراءات الصحية والاحترازية من شأنه أن يفاقم الوضع على نحو خطير.

وقال بارزاني "إن مخاطر فيروس كورونا المستجد (كوفيد-١٩) جدية للغاية في هذه الأيام، ولا سيما بعد التراخي في الالتزام بالتعليمات الصحية مما يجعل انتشار الجائحة يتضاعف بسرعة."

وأضاف "لقد طلبنا منكم أيها الأكارم، ومع بدايات انتشار هذه الجائحة، الالتزام بالإجراءات الوقائية، ونشكركم على ذلك الالتزام الذي كان له الأثر الجيد في منع تفشي الفيروس، وأصبح انتصارنا حديثاً متداولاً ومحل ثناء من قبل دول و منظمات دولية عديدة".

وأردف بارزاني "لكن من المؤسف أن هذا الالتزام قد تراخى مع محاولات بعض الجهات استخدام المساعي الحكومية لمواجهة الجائحة، لأغراض سياسية مع سعيها للتقليل من أهمية التدابير الاحترازية الحكومية، وبذلك فإن استغلال حياة المواطنين سياسياً يعرض حياتهم للخطر".

وأوضح بارزاني "في هذا الوقت، يجب أن يتحمل كل من يحرض على عدم الالتزام بالإجراءات الوقائية كامل المسؤولية عن تعرض سلامة المواطنين وحياتهم للخطر، وعلى هؤلاء الذين يقفون بالضد من التعليمات الصحية أن يضعوا حداً لتلاعبهم بسلامة المواطنين".

وتابع بارزاني "أهيب مرة أخرى بالمواطنين تطبيق التعليمات الصحية للحفاظ على سلامتكم وسلامة ذويكم والآخرين، وألا تقعوا تحت تأثير الدعايات المضللة التي تعرض حياتكم للخطر، إن سلامتكم بالنسبة لنا، أهم من أي شيء آخر".

 

ميديا الصالح .. Kurdistan tv