مسرور بارزاني يتفقد مركزاً طبياً إحترازياً تم تخصيصها لطوائ الكورونا في أربيل

آمل أن يقي المواطنين في إقليم كوردستان أنفسهم من الإصابة بهذا الفيروس، وأن يلتزموا بالقواعد الصحية

تفقد رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، اليوم الخميس، مركزاً طبياً احترازياً  تم تخصيصها لاستقبال الحالات التي يشتبه بإصاباتها بفيروس كورونا في أربيل، بغرض الحجر الصحي، مؤكداً عدم تسجيل أية إصابة في الإقليم.

وتجوّل رئيس الحكومة برفقة وزير الصحة، في المركز للإطلاع على جهوزيته، ضمن الإجراءات الاحترازية، في المركز الذي تم إعداده لاستقبال أي حالة يشتبه بإصابتها بالفيروس.

وقال رئيس وزراء إقليم كوردستان في مؤتمر صحفي: "آمل أن يقي المواطنين في إقليم كوردستان أنفسهم من الإصابة بهذا الفيروس، وأن يلتزموا بالقواعد الصحية"، مطمئناً المواطنين إلى جاهزية الإقليم لمواجهة الفيروس.

وكان مجلس رئاسة الوزراء في إقليم كردستان، أصدر "قراراً بتعطيل الدوام الرسمي في المراكز الدراسية كافة، الحكومية والأهلية، في إقليم كوردستان لمدة شهر كامل

يذكر أن العراق سجل سادس حالة للإصابة بفيروس كورونا، وهي لعائد من إيران، عدا عن 4 أشخاص تم حجرهم في كركوك، والطالب الإيراني في النجف، الذي تم نقله إلى بلاده بعد تأكيد إصابته بالفيروس.

واتخذ إقليم كوردستان سلسلة إجراءات وقائية لمنع وصول الفيروس الى مدنه كما حث مواطنيه على تقنين التنقلات بين المحافظات.

ونصحت داخلية إقليم كوردستان جميع المواطنين بعدم السفر الى كركوك والنجف.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv