خبراء في الأمم المتحدة يفنّدون مزاعم أردوغان بوجود مقاتلين سودانيين في ليبيا

لدي الآن ورقة وتعهد ولدي ما أحاسبه عليه

فنّدت مجموعة الخبراء الأمميّين في تقرير نشر اليوم الثلاثاء، ادّعاءات الرئيس التركي الذي زعم بوجود مقاتلين مرتزقة من السودان في ليبيا، وأوضح التقرير أنّ "المجموعة ليست لديها أيّ دليل موثوق على وجود قوات سودانية في ليبيا".

فبعد أن أكد المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، في مقابلة مع رويترز قبل أيام، وجود مقاتلين سوريين في طرابلس، أعلنت مجموعة خبراء في الأمم المتحدة أنّها لم تجد أدلّة تؤكّد وجود قوات عسكرية سودانية تقاتل إلى جانب الجيش الليبي.

وكان الرئيس التركي ذكر في تصريحات سابقة له أن نحو "2500 مقاتل من مرتزقة شركة Wagner الروسية في ليبيا، إضافة إلى نحو 5 آلاف مرتزق من السودان، وآخرين من تشاد والنيجر" يقاتلون في ليبيا.

إلى ذلك، أكد سلامة، في مقابلة مع قناة ليبية، "أن الرئيس التركي تعهد في البند الخامس من بيان مؤتمر برلين مثل غيره، بعدم التدخل في ليبيا أو إرسال قوات أو مرتزقة".

وقال في حوار مع قناة تلفزيون 218 الليبية: "لدي الآن ورقة وتعهد ولدي ما أحاسبه عليه وقبل ذلك لم يكن متوفراً".

وذلك في إشارة إلى قمة برلين التي عقدت الأحد، التزم قادة أبرز الدول المعنية بالنزاع في ليبيا في ختامها، باحترام حظر إرسال الأسلحة الذي فرضته الأمم المتحدة عام 2011، وعدم التدخل عسكرياً، والدعوة إلى وقف العمليات القتالية وخفض التصعيد.

 رفعت حاجي.. Kurdistan tv