خلية الإعلام الأمني تعلن العثور على منصات إطلاق الصواريخ التي استهدفت السفارة الامريكية

وتم العثور على منصات إطلاق الصواريخ في منطقة الزعفرانية مع منصة جديدة اخرى بكامل صواريخها

أعلنت خلية الإعلام الأمني، الثلاثاء، العثور على منصات إطلاق الصواريخ التي استهدفت السفارة الامريكية ليلة أمس.

وقد أعلن رئيس الحكومة العراقية، عادل عبد المهدي، صباح اليوم الثلاثاء، فتح تحقيق باستهداف السفارة الأمريكية في بغداد الليلة الماضية.

وذكرت الخلية، في بيان، أنه "بعد تعرض السفارة الامريكية في بغداد الى صواريخ كاتيوشا استنفرت قيادة عمليات بغداد جهدها الاستخباري والامني وتم العثور على منصات إطلاق الصواريخ في منطقة الزعفرانية مع منصة جديدة اخرى بكامل صواريخها".

واضافت، ان "عملية تحرٍ للوصول الى الجهات التي ارتكبت هذا العمل الإرهابي".

وأكدت خلية الاعلام الأمني، بالدقائق الأولى من اليوم، سقوط صواريخ على المنطقة الخضراء وسط بغداد.

وقالت الخلية في بيان مقتضب، ان "3 صواريخ نوع كاتيوشا سقطوا في محيط المنطقة الخضراء دون وقوع خسائر بشرية".

وأدان رئيس حكومة تصريف الاعمال، عادل المهدي، الثلاثاء (21 كانون الثاني، 2020) استهداف السفارة الامريكية بثلاثة صواريخ.

وقال عبد المهدي، في بيان: "اننا ندين هذا العمل بأشد العبارات وهو تجاوز للدولة ويهدف لإضعافها"، عادا إياها "جريمة تتعرض لها بعثة دبلوماسية على ارض العراق".

واكمل: "اصدرنا الأوامر لقيادة عمليات بغداد والجهات ذات العلاقة للتحقيق الفوري بالحادث لملاحقة الجناة".

 

 رفعت حاجي.. Kurdistan tv