عبدالمهدي يستنكر إدراج شخصيات عراقية في قوائم العقوبات والممنوعات

نرفض ونستنكر اهانة اعلام وصور زعماء لبلدان لنا معها علاقات واتفاقات

استنكر رئيس مجلس الوزراء المستقيل، عادل عبد المهدي، إدراج أسماء وشخصيات عراقية في قوائم العقوبات والممنوعات، مشيراً الى أن هذه الأسماء لها تاريخها ودورها السياسي بمحاربة داعش، وكذلك شجب التصرفات اللامسؤولة بإهانة أعلام وصور الزعماء من قبل المتظاهرين، محذراً من نتائج خطيرة مضرة بالجميع.

وقال عبد المهدي في منشور عبر صفحته على الـ "الفيس بوك": "رفضنا واستنكرنا ادراج اسماء قادة وشخصيات عراقية معروفة لها تاريخها ودورها السياسي بمحاربة داعش في قوائم عقوبات وممنوعات من قبل دول لنا معها علاقات واتفاقات".

وأضاف: "نرفض ونستنكر اهانة اعلام وصور زعماء لبلدان لنا معها علاقات واتفاقات من قبل متظاهرين عراقيين، او اهانة متظاهرين اخرين لأسماء وصور شخصيات عراقية معروفة".

وأشار الى أن "هذه الممارسات جميعها مضرة بالعراق وشعبه، وتشجع على الكره والحقد والعنف، وتسيء لسمعة العراق، وتخلط الاوراق وتقود الى ممارسات ونتائج خطيرة مضرة بالجميع، يصعب السيطرة عليها".

وكانت الخزانة الأميركية اعلنت، الجمعة 6 كانون الاول 2019، فرض عقوبات على 4 مسؤولين عراقيين، بينهم 3 من زعماء فصائل "تدعمها إيران"، بتهمة "انتهاك حقوق الانسان وتورطهم بالفساد".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv