أنقرة: نجري بحث النتائج المخالفة بشأن الإتفاق مع الاتحاد الروسي

وحدات حماية الشعب لا يزال لها وجود في منطقة منبج، (مرتدية ملابس عناصر النظام السوري)

أكد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار اليوم الخميس، أن بلاده تبحث مع روسيا كيفية التعامل مع استمرار وجود مقاتلي وحدات حماية الشعب الكوردية في المناطق التي يشملها الاتفاق بين البلدين.

وقال أكار إن روسيا أبلغت تركيا يوم 29 أكتوبر، أنه تم سحب 34 ألف مقاتل وأكثر من 3200 قطعة من الأسلحة الثقيلة، من شريط عمقه 30 كيلومترا في سوريا على الحدود التركية، وأضاف في تصريحات أمام لجنة برلمانية، يجري بحث النتائج المخالفة لذلك مع الاتحاد الروسي"ـ حسب وكالة رويترز.

وذكر أن تركيا تأكدت أن وحدات حماية الشعب لا يزال لها وجود في منطقة منبج، (مرتدية ملابس عناصر النظام السوري)"، وطلبت من روسيا حل هذه المشكلة، وأضاف أن المباحثات مع روسيا بشأن زيادة الدوريات في تل رفعت مستمرة.

وجاءت تصريحات أكار بعد أن تحدث وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، الاثنين، عن عدم تنفيذ روسيا لتعهداتها مهددا باستئناف العملية العسكرية في شمال سوريا، ما أثار حفيظة وزارة الدفاع الروسية التي عبرت عن استغرابها من تصريحات تشاووس أوغلو، وحذرت من أنها يمكن أن تؤدي إلى تفاقم الوضع في المنطقة.

 رفعت حاجي.. Kurdistan tv