أهالي كوباني يعترضون طريق دورية تركية روسية مشتركة ويرشقون مدرعاتهم بالحجارة

تمكن العشرات منهم من إيقاف مدرعتين روسيتين، وتسلق بعضهم مركبة منهما

اعترضت حشود غاضبة من أهالي مدينة كوباني طريق دورية تركية روسية مشتركة، يوم أمس الثلاثاء، أثناء مرورها قرب المدينة، ورشقوها بالحجارة، عقب بدء تسيير الدوريات التركية الروسية المشتركة بموجب اتفاق فرض على القوات الكوردية الانسحاب من المنطقة الحدودية مع تركيا.

وأقدمت حشود قرب مدينة كوباني، برشق المدرعات التركية والروسية في الدورية بالحجارة والأحذية، من طريق سريع وهي تردد هتافات غاضبة، كما تمكن العشرات منهم من إيقاف مدرعتين روسيتين، وتسلق بعضهم مركبة منهما تحمل شعار الشرطة العسكرية الروسية، حسب فيديوهات مصوّرة تداولتها منابر اإعلامية بالإضافة الى وسائط التواصل الإجتماعي.

وكانت دورية يوم الثلاثاء على بعد نحو 7 كلومترات إلى الشرق من المدينة الحدودية، التي تحمل دلالة خاصة لوحدات حماية الشعب الكوردية التي صدت تنظيم داعش، عند محاولته السيطرة عليها عامي 2014 و2015 في أحد أشرس معارك الحرب السورية.

ونقلت وكالة (رويترز) عن شاهد عيان قوله إن مركبات مدرعة دخلت عبر فجوة في الجدار الحدودي، إلى الجانب السوري واتجهت شرقا.

ووفقا لمصادر أمنية فإن الدورية التركية الروسية المشتركة ستغطي مسافة 72 كيلومترا بعمق 5 كيلومترات من الحدود.

وبينما قالت وزارة الدفاع الروسية يوم الثلاثاء، إنه لم تقع حوادث خلال مهمة الدورية، ـ وفقا لرويترز.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv