المتحدث باسم أردوغان: غاراتنا ضد الكورد كانت جوابا لرسالة ترامب وبنفس اليوم

طلب مني أردوغان إبلاغ رسالتنا للأميركيين بأننا نرفض هذه الرسالة تماما قلبا وقالبا

أوضح الناطق باسم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأحد، إنه صدم من لهجة ومحتوى رسالة، أرسلها مؤخرا الرئيس الأميركي دونالد ترامب، حذّره من الحماقات.

وفي الرسالة المؤرخة 9 أكتوبر، حثّ ترامب أردوغان على التصرف بشكل إنساني في سوريا، محذرا إياه من أن العالم "سينظر إليك على الدوام باعتبارك الشيطان إن لم تحدث أمور جيدة، لا تلعب دور الرجل القوي. لا تكن أحمق".

وقال إبراهيم قالين لأسوشيتد برس، إنه تلقى الرسالة وقدمها لأردوغان، مضيفا "أنا شخصيا كنت مندهشا للغاية من لهجة وصياغة الرسالة، والأكثر من ذلك من محتواها".

وأضاف "طلب مني أردوغان إبلاغ رسالتنا للأميركيين بأننا نرفض هذه الرسالة تماما قلبا وقالبا".

كما ذكر أن رد تركيا على الرسالة كان لاحقا في نفس اليوم عندما شنت غارتها الجوية والبرية ضد الكورد في سوريا.

وكان الرئيس التركي قد قال الجمعة، إنه وترامب، يتشاركان "الحب والاحترام"، لكنه أبلغ صحفيين أنه لن ينسى الرسالة و"سنقوم بكل ما هو ضروري" بشأنها، دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv