ميغان ماكين تدين انسحاب القوات الأمريكية في سوريا: عار على كل من يدعم هذا

ما هي الرسالة التي يتم إرسالها إلى حلفائنا الذين قاتلوا إلى جانبنا والقوات الأمريكية الذين قاتلوا وماتوا من أجل هذا

انتقدت الشخصية الإذاعية، والمؤلفة،المدونة أميركية ميغان ماكين ابنة السناتور الاميركي جون ماكين، قرار البيت الأبيض بسحب القوات الأمريكية من شمال سوريا مع استعداد تركيا لهجوم ضد القوات الكوردية في شمال سوريا مؤكدة أن تركيا ستستولي أيضًا على جميع مقاتلي داعش الذين تم أسرهم خلال العامين الماضيين، وقالت "هذا يوم عظيم لداعش والأسد. عار على الجميع لدعمهم هذا".

وقالت ماكين المقدمة في قناة فوكس نيوز،  في برامج "The View" يوم الاثنين ، إنها تسير "شريرة قليلاً" لتسليط الضوء على الأخبار، واشارت إلى الرئيس السوري بشار الأسد ، "الذي يعتبره الكثيرون ديكتاتورًا وحشيًا، سيستفيد نظامه ، بدعم من روسيا ، من العملية التركية ضد القوات الكوردية ، التي عارضت النظام لسنوات".

وقال ماكين "الفراغ الذي سيتبقى سيعزز نمو داعش، وأنا شخص يعتقد أن هذا سوف يزداد سوءًا كما فعل بعد مغادرتنا العراق"، مضيفة "لست فردًا في أمريكا".

وأضافت "لقد كنت غاضبًا جدًا هذا الصباح وأزعجني هذا الخبر لدرجة أننا نتخلى عن حلفائنا الأكراد في الشرق الأوسط".

وتابعت: "هؤلاء حلفاء لنا ولا يزال الجنود الأمريكيون يقاتلون إلى جانبهم، كل ما فعلناه هو تسليحهم وقاتلوا من أجل أمريكا، والآن .. نقول فقط أننا سنتركهم ونتخلى عنهم".

ووجهت ماكين في رسالة مفتوحة: "إلى كل شخص في البيت الأبيض وكل جمهوري كان غاضبًا من انسحاب الرئيس أوباما من العراق: أيها الجبناء الجبناء وغير الوطنيين، لا أستطيع أن أصدق أن هذا هو المكان الذي نحن فيه في حالة دبلوماسية، ما هي الرسالة التي يتم إرسالها إلى حلفائنا الذين قاتلوا إلى جانبنا والقوات الأمريكية الذين قاتلوا وماتوا من أجل هذا؟"

رفعت حاجي.. Kurdistan tv