نائب سابق: تفجير المسيب دليل قطعي لوجود خلايا داعشية نائمة وخرق أمني

الحكومة مطالبة بتعزيز الامن في مناطق جرف النصر والمناطق المحيطة ومنع تسلل الارهابيين اليها

أكد النائب السابق عن محافظة بابل اسكندر وتوت، اليوم السبت، أن تفجير المسيب الإرهابي الذي شهده قضاء المسيب في محافظة بابل ليلة امس، دليل قطعي على  وجود الخلايا الارهابية في ناحية جرف النصر، ووجود خرق امني يجب معالجته، مبينا ان التفجير هدفه الضغط على الحكومة لاعادة النازحين الى جرف النصر.
وقال وتوت في حديث صحافي ان "تفجير المسيب كشف عن وجود خرق امني يجب معالجته سيما ومعالجة الخلايا الارهابية النائمة لداعش في جرف النصر وعموم بابل".
وحذر وتوت من "قيام الارهابيين بتفجيرات ارهابية اخرى بعدد تفجير المسيب للضغط على الحكومة الاتحادية، لاعادة النازحين الى جرف النصر وبدعم سياسي معروف".
واوضح ان "الحكومة مطالبة بتعزيز الامن في مناطق جرف النصر والمناطق المحيطة ومنع تسلل الارهابيين اليها بكل الطرق لمنع تكرار الهجمات الارهابية".

وشهد قضاء المسيب ضمن محافظة بابل،ليلة أمس الجمعة، تفجيرا في احد اسواقه بالقرب من محال بيع الملابس والعطور، عن طريق دراجة مفخخة خلف العشرات من المصابين.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv