وزير مالية العراق يؤكد على إلتزام الوزارة بدفع رواتب موظفي إقليم كوردستان

سواء كانوا في إقليم كوردستان أو أية محافظة أخرى

أكد نائب رئيس الوزراء ووزير المالية العراقي فؤاد حسين، أن حكومته بدأت بالاجتماعات الأولية لإعداد موازنة العام المقبل 2020، وأن هذه الاجتماعات هدفها وضع رؤية إستراتيجية للسنوات الآتية، مُضيفاً أن لجان الإعداد تتكوّن من ممثلي مختلف الوزارات والمحافظات، إضافة إلى ممثل عن إقليم كوردستان العراق.

جاء ذلك في مقُابلة خاصة أجرتها صحيفة الـ(اندبندنت عربية) من فيينا،"أن مسألة بيع النفط من قِبل إقليم كوردستان، ستكون بنداً في محادثات مُعمقة خلال الأسبوع الآتي، للوصول إلى نوع من الاتفاق، حول سبيل التعامل مع هذا الملف، وحول السياسة النفطية العامة لإقليم كوردستان والعراق الإتحادي".

أوضح حُسين بأن المسعى الأساس للحكومة المركزية العراقية هو "زيادة الإيرادات والوسائل المالية الموجودة، وتلبية حاجات الوزارات والمحافظات وإقليم كوردستان، وتحديد كيفية الإنفاق بالشكل الأنسب". وقال الوزير إن "مبدأ التوافق والاستقطاب السياسي بالنسبة إلى الموازنة يحصل في مواقع أخرى، فالوزارة تُقدم القانون إلى الحكومة، التي تُناقشها وتُسلمها للبرلمان، وهناك يجري نقاش مكثف".

وبشأن رواتب قوات البيشمركة ، أكد حسين أن سياسة وزارة المالية هي "الالتزام التام بدفع رواتب كل موظفي الدولة العراقية، سواء كانوا في إقليم كوردستان أو أية محافظة أخرى".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv