ريبوار طالباني: الوضع في كركوك كما هوعليه بعد أحداث 16 اكتوبر وبحاجة لحلول مستعجلة

المحافظ الحالي والواقع المفروض استطاعا تنفيذ جميع ممارسات صدام في عام واحد

دعا رئيس مجلس محافظة كركوك بالوكالة ريبوار طالباني الى إيجاد حلول أنية للأوضاع السائدة في كركوك والمناطق المستقطعة لتلافي المزيد من الضرر الذي لحق بها، عازياً أن ما ألحق بها الحكومة العراقية خلال سنة تعادل ما مارسه الدكتاتور صدام لـ35 عاماً.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع رئيسة لجنة المناطق الكوردستانية خارج ادارة اقليم كوردستان في البرلمان جوان يونس اليوم الثلاثاء، أكد فيه ان "كركوك تمر بأوضاع حرجة وحساسة والسكان هناك ينتظرون خطوات فعلية من حكومة الاقليم".

موضحاً ان "الكورد في كركوك لديهم معاناة كبيرة وان ما نفذه صدام حسين خلال 35 سنة في المحافظة فان المحافظ الحالي والواقع المفروض استطاعا تنفيذ جميع ممارسات صدام في عام واحد".

واضاف "شرحت للجنة الاوضاع في المحافظة وما يمكن فعله خلال السنوات الاربع من عمر حكومة وبرلمان اقليم كوردستان بالقيام بمهامها السابقة واكثر من ذلك، وان تتعامل مع الوضع بحساسية اكثر".

ودعا طالباني اللجنة البرلمانية الكوردستانية الى "ايجاد حلول فورية وآنية مستعجلة للأوضاع في كركوك وباقي المناطق المستقطعة للحيلولة دون ان تلحق الحكومة العراقية مزيدا من الضرر بتلك المناطق".

ونوه رئيس مجلس المحافظة ان "الوضع في كركوك كما هو عليه بعد احداث 16 اكتوبر ولم يتغير وسياسة الترويع والارهاب مستمرة لكي يترك الكورد المحافظة".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv