ائتلاف النصر: التوافقات السياسية أعطت علاوة على الدستور ونحتاج الى تعديل دستوري

اننا نؤمن بوجوب إصلاح النظام السياسي بما يفضي لحكم رشيد وفعال

دعا إئتلاف النصرالى إصلاح سياسي ضمن الآليات التي رسمها الدستور، مشيراً الى أن التوافقات السياسية أعطت علوية على الدستور.

 وجاء ذلك رداً على مقترح لتحالف الفتح، لجعل انتخاب رئيس الوزراء بشكل مباشر من قبل الشعب العراقي.
وأكد القيادي في النص علي السنيد خلال بيان أصدره اليوم الخميس، "اننا نؤمن بوجوب إصلاح النظام السياسي بما يفضي لحكم رشيد وفعال، كما ان الدستور ينص على النظام البرلماني ، والدعوة إلى الانتخاب المباشر يعارض فكرة النظام البرلماني، الأمر الذي يحتاج إلى تعديل دستوري".
وأوضح ان "اي إصلاح بالنظام السياسي يجب ان يكون ضمن الأليات المحددة دستورياً، كما ان الاصلاحات بالنظام السياسي لا تتم بقرار حكومي او تشريع برلماني بل بالطرق التي رسمها الدستور نفسه".
وأضاف ان "العديد من معضلات النظام السياسي الحالي ناجمة عن التوافقات السياسية وليست عن الدستور نفسه، مثلا، الدستور ينص على الأغلبية السياسية بتشكيل الحكومة، لكن التوافقات العرقية الطائفية الحزبية المحاصصاتية هي التي أوجدت حكومات التوافق المحاصصاتي خلافاً للدستور، حيث أعطيت للتوافقات السياسية علوية حتى على الدستور".
وختم القيادي في ائتلاف النصر قوله ان "العديد والعديد من مشاكل النظام السياسي الحالي ناجمة عن طبيعة القوى السياسية التي تتعاطى مع مسؤوليات الحكم وإدارة الدولة، والدستور غير مسؤول عنها، وان الإصلاح يتعلق بجزء كبير منه بصعود وتمكن قوى سياسية مسؤوله وملتزمه ووطنية قادرة على التعامل بأمانه ومسؤولية مع الحكم".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv