رئيس وزراء اليابان يأمل أن تكون محادثاته مع مسؤولي طهران تنهي أزمتها

الزعمين ناقشا القضايا الإقليمية ومن ضمنها إيران

أكد رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، الذي غادر طهران بعد لقاءات مكثفة في زيارة دام يومين، وسط تصاعد حدّة الخلافات بشأن برنامجها النووي، أن زيارته هي أولى الخوات لإنهاء الأزمة.

وبعد مغادرته طهران قال آبي: "لقد عقدنا قمة مع الرئيس روحاني، وأخذت اليابان على عاتقها المواصلة في لعب دور الوساطة من دون كلل لتحقيق السلام في منطقة الشرق الأوسط والعالم، مضيفاً: "كلي ثقة بأن محادثاتنا اليوم ستكون الخطوة الأولى لتحقيق ذلك".

والتقى رئيس الوزراء الياباني المرشد الإيراني علي خامنئي والرئيس حسن روحاني، وقبيل توجهه إلى طهران أجرى آبي اتصالا هاتفيا بالرئيس الأميركي دونالد ترمب.

وعلق المتحدث باسم الحكومة اليابانية، یوشیدا سوجا، أمس الثلاثاء، على الاتصال الهاتفي بين آبي وترمب، قائلا إن الزعمين ناقشا القضايا الإقليمية ومن ضمنها إيران.

وأعرب رئيس الوزراء الياباني في تصريح للصحافيين، قبيل مغادرته طوكيو متوجها إلى طهران، عن أمله في أن تؤدي محادثاته مع المسؤولين الإيرانيين إلى تعديل الأزمة أو إنهائها.

وذكرت وكالة أنباء "كيودو" اليابانية أن شينزو آبي يستفيد من "رصيد علاقات الصداقة التقليدية" بين طهران وطوكيو، خاصة للبحث عن مخرج للأزمة بين إيران وأميركا.

رفعت حاجي.. Zagros tv