عادل عبد المهدي يبحث مع وزير الخارجية العُماني العلاقات الثنائية بين البلدين

جرى خلال اللقاء بحث الدور المشترك للعراق وعُمان بحفظ الأمن والاستقرار في المنطقة

قال وزير الخارجية العُماني يوسف بن علوي أن للعراق مكانة خاصة لدى عُمان حكومةً وشعباً وذلك خلال لقائه مع رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي، اليوم الأربعاء.

وذكر المكتب الإعلامي لعبد المهدي، عبر بيان أن "رئيس مجلس الوزراء، استقبل اليوم، وزير الخارجية العُماني، يوسف بن علوي، وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات بين البلدين وفتح خطوط للطيران وتسهيل منح تأشيرات الدخول، إضافة الى الدور المشترك للعراق وعُمان بحفظ الأمن والاستقرار في المنطقة".

وأضاف البيان "أعرب عبدالمهدي عن ترحيبه بالوزير العُماني وبتعزيز العلاقات الثنائية وافتتاح السفارة العُمانية في بغداد الذي سيسهم في زيادة التعاون بين البلدين والشعبين الشقيقين".

وأثنى عبد المهدي على الدور العُماني في المنطقة، والذي يتكامل ويتطابق مع دور العراق وتوسيع علاقاته مع محيطه العربي والإقليمي ودعم جهود الأمن والاستقرار ونزع فتيل الأزمة الحالية بين الولايات المتحدة والجمهورية الإسلامية الإيرانية، وتجنيب المنطقة وشعوبها مخاطر التصعيد والحروب، بحسب البيان.

 كما أشار عبد المهدي الى ان الحكومة العراقية بعثت رسائل ووفودا الى مختلف الدول الصديقة وتواصل جهودها في هذا الاتجاه.

وتابع البيان "من جهته قال وزير الخارجية العُماني، إن للعراق مكانة خاصة لدى عمان حكومةً وشعبا وننظر لمواقف العراق والدور الإيجابي والمتوازن للحكومة العراقية باحترام وتقدير".

وأردف البيان "أعرب بن علوي عن ارتياحه لزيارة العراق وبالرغبة المشتركة لدى البلدين بتطوير العلاقات وتوسيع التعاون، وما يحققه التعاون والتفاهم بين العراق وعُمان في إبعاد التوتر عن المنطقة، وإيجاد مناخات للتهدئة والاستقرار في المنطقة".

 

ميديا الصالح .. Kurdistan tv