الشركات الصينية تلتزم جانب الحذر في التعامل مع روسيا

بسبب تلويح واشنطن باحتمال فرض عقوبات جديدة على موسكو

التزمت العديد من المؤسسات والشركات الصينية ،جانب الحذر في التعاون مع روسيا، بسبب تلويح واشنطن باحتمال فرض عقوبات جديدة على موسكو تضاف للمفروضة حاليا، حسب ما كشف الكرملين، ووفقا لـ "روسيا اليوم"

وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، ديمتري بيسكوف أمس الأحد: "نعم، هناك العديد من البنوك الصينية والهياكل الاقتصادية تؤكد أنها مضطرة لمراعاة القيود التي يفرضها الأمريكيون ودول أخرى، هذا لا يعني أنهم مؤيدون لهذه العقوبات".

وأضاف: "هنا نحتاج فقط لبعض الوقت كما يقولون، للاسترخاء وقلب الدولاب"، وأردف:" أنه منذ 10 سنوات كان من الصعب التفكير في أن حجم التجارة بين روسيا والصين سيصل إلى أكثر من 100 مليار دولار".

ونوّه بيسكوف بأن رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب، أعلن أن اقتصاد بلاده حقق في الربع الأول من هذا العام نموا سريعا بنسبة 3.2%، مؤكدا بالقول: " دعونا نعترف بأن مثل هذا النمو كان ممكنا فقط بفضل هذه الحمائية المفروضة بشكل أحادي ومنفرد والدفاع التعسفي عن حقوق الولايات المتحدة على حساب الدول الأخرى"

سوسن البياتي.. Kurdistan tv