مؤتمر قمة رؤساء برلمانات دول جوار العراق يختتم اعماله باصدار (اعلان بغداد)

على أساس دعم التنمية والاستثمار وبناء شبكة من العلاقات التكاملية بين شعوبها

اختتم مؤتمر قمة رؤساء برلمانات دول الجوار الذي عقد يوم أمس السبت، باصدار البيان الختامي للمؤتمر (اعلان بغداد الخاص بالقمة)، وتضمن خمسة بنود تتعلق بدعم العراق واستقراره، مع أهمية مكافحة الإرهاب، ودعم عملية اعمار العراق والعملية السياسية فيه .

وجاء في بيان قمة بغداد الذي صدر من دائرة الإعلام لمجلس النواب العراقي  بانه”نحن رؤساء البرلمانات والمجالس التمثيلية لدول جوار العراق، في قمة هي الأولى من نوعها، نؤكد على دعم استقرار العراق والحفاظ على وحدة أراضيه ووحدة نسيجه الاجتماعي، في الحفاظ على علاقات الجوار بمسافة واحدة مع الجميع ومن دون التدخل في شؤونه الداخلية.
وأضاف أن "الانتصار الذي حققه العراق على تنظيم داعش بات يمثل أرضيةً مشتركةً لكلِّ شعوب المنطقة؛ لبناء تفاهمات مشتركة على أسس جديدة في المستقبل تقوم على أساس دعم التنمية والاستثمار وبناء شبكة من العلاقات التكاملية بين شعوبها".
كما أشار البيان الى "التأكيد على أهمية دعم الاعتدال ومحاربة التطرف بكل أشكاله، ودعم إعادة إعمار المدن المحررة من تنظيم داعش الإرهابي، وتأهيل البنى التحتية فيها بما يؤمن توفير فرص عمل لإعادة النازحين إلى مدنهم".
واختتم البيان بـ" التأكيد على دعم العملية السياسية والديمقراطية في العراق بكلِّ مساراتها، بما يضمن مشاركة جميع مكوناته وقواها السياسية؛ لتحقيق مستقبل زاهر لشعب العراق.

رفعت حاجي..Kurdistan tv