الحفاظ على الساعة البيولوجية يحمي مرضى القلب من الاكتئاب

ربطت دراسة حديثة، قام بها فريق بحثي

ربطت  دراسة حديثة، قام بها فريق بحثي،  بين  مرض قصور القلب وعلاقته بالاكتئاب ومشاكل في التفكير، بحسب الدراسة التي نشرتها دورية"نييتشر".

وذكرت الدراسة، أن " اتصال القلب والدماغ يحدث من خلال الآلية اليومية المعروفة باسم الساعة البيولوجية"، موضحين أن أي خلل فيها يتسبب في الاكتئاب، وتم اختبار هذه النظرية من قبل الفريق البحثي ،على الفئران التي تعاني من طفرة تتعلق بالآلية اليومية، حيث تم إحداث قصور في القلب لمحاكاة قصور القلب البشري".

وتابعت  الدراسة، ان " هنالك آلية تسمى ( التنميط المجهري) لتحديد الجينات الرئيسية في الدماغ التي غير فيها مسارات النمو العصبي والإجهاد والتمثيل الغذائي، وأظهرت النتائج أن خلل الآلية اليومية عند تزامنه مع مرضى القلب يكون له تأثيرات عصبية سلبية كبيرة".


وأكدت الدراسة، أنه "غالبًا ما يواجه المرضى الذين يتعافون من الأزمات القلبية إيقاعات يومية مضطربة من الضوء والضوضاء والتفاعل مع موظفي المستشفى في الليل، وإذا تمكنوا من مساعدتهم في الحفاظ على إيقاعات الساعة البيولوجية، يمكن أن يؤدي ذلك إلى نتائج صحية أفضل".

سوسن البياتي...kurdistan t v